كليجدار أوغلو يوضح موقفه من مشـ.ـروع إعادة مليون سوري إلى بلادهم

كليجدار أوغلو يوضح موقفه من مشـ.ـروع إعادة مليون سوري إلى بلادهم

أوضح زعيم حزب الشعب الجمهوري المعـ.ـارض كمال كليجدار أوغلو، موقفه من مشـ.ـروع إعادة مليون لاجئ سوري إلى بلادهم، والذي أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عنه قبل أيام.

ووصف كليجدار أوغلو المشروع بأنه “وهمي” هدفه “تضليل الشعب وجعله يصدق أن الحكومة تعمل على إعادة السوريين وهو عكس الحقيقة”، بحسب قوله.

كما جدد حديثه خلال تصريح صحافي بأنه سيقوم بإعادة جميع اللاجئين السوريين إلى بلادهم عند وصوله إلى السلطة في غضون عامين.

ويوم الثلاثاء الماضي، كشف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، عن وجود تحضيرات لدى بلاده لإعادة مليون لاجئ سوري إلى سورية “طوعاً”.

وقال أردوغان في كلمة مرئية خلال افتتاح وزير الداخلية التركي سليمان صويلو مشروعاً سكنياً في منطقة سرمدا شمال إدلب: “نحضر لمشروع جديد يتيح العودة الطوعية لمليون شخص من أشقائنا السوريين الذين نستضيفهم في بلادنا”.

وأضاف أردوغان أن “نحو 500 ألف سوري عادوا إلى المناطق الآمنة التي وفرتها تركيا منذ إطلاق عملياتها في سورية عام 2016″، في إشارة إلى مناطق عمليات “درع الفرات” و”غصن الزيتون”.

وأشار أردوغان إلى أن المشروع سيتم تنفيذه بدعم من منظمات مدنية تركية ودولية، وسيكون شاملاً بصورة كبيرة، وسينفذ في 13 منطقة على رأسها أعزاز وجرابلس والباب وتل أبيض ورأس العين، بالتعاون مع المجالس المحلية في تلك المناطق.

وسيتم بناء مرافق متنوعة في إطار المشروع مثل المدارس والمستشفيات، إضافة إلى التجمعات السكنية المقرر تشييدها مكتفية ذاتياً من حيث البنية الاقتصادية التحتية، انطلاقاً من الزراعة وصولاً إلى الصناعة، وفقاً لأردوغان.

وفي سياق متصل، أشار الرئيس التركي إلى أنه تم إنجاز 57 ألفاً و306 منازل في الشمال السوري، حتى اليوم، ضمن الحملة الرامية لبناء 77 ألف منزل، بدعم من منظمات مدنية وتنسيق من إدارة الكوارث والطوارئ التركية “آفاد”.

وأضاف: “جرى إيواء 50 ألف أسرة حتى اليوم في المنازل التي تم الانتهاء من تشييدها، وأنه سيتم بناء المزيد”، مشدداً على أنه “ما من أحد ينزح عن منزله ودياره دون سبب ويرمي بنفسه نحول مستقبل مجهول”.

من جانبه، قال صويلو: إن عدد المنازل التي تبنيها بلاده في محافظة إدلب سيصل إلى مئة ألف، مشيراً إلى أن رئاسة إدارة الطوارئ والكوارث التركية “آفاد”. أشرفت وستواصل الإشراف على بناء هذه المنازل.

وأضاف: “سنواصل إنشاء المنازل في هذه المنطقة كي يتمكن مليون لاجئ من الإخوة السوريين من العودة إلى بلادهم، لا سيما أن الرئيس أردوغان أبلغ قادة العالم في عدة مناسبات فكرة إنشاء منازل للسوريين في المناطق الحدودية المجاورة لتركيا”.

كذلك أشار صويلو إلى أن بلاده تعتزم “تجهيز 100 ألف منزل من الطوب قبل نهاية عام 2022، وذلك عملاً بتعليمات الرئيس أردوغان”.

Advertisements