سليمان صويلو: 85 مليون تركي أسهموا في منازل الطوب بإدلب

سليمان صويلو: 85 مليون تركي أسهموا في منازل الطوب بإدلب

قال وزير الداخلية التركي، سليمان صويلو، إن المنازل المبنية من الطوب في محافظة إدلب شمال غربي سوريا، أُنجزت بإسهام من 85 مليون مواطن تركي.

وزار صويلو، أمس الثلاثاء، مدينة سرمدا على الحدود مع تركيا، وافتتح قرية سكنية مبنية من الطوب بالقرب من تجمع مخيمات الكمونة القريبة من المدينة، مشيراً إلى أن رئاسة إدارة الطوارئ والكوارث التركية “آفاد” أشرفت وستواصل الإشراف على بناء منازل الطوب في إدلب.

وأوضح الوزير التركي أن القرية السكنية تضم نحو 520 شقة سكنية، مجهزة بشكل جيد أصبحت جاهزة للسكن، بالإضافة إلى مركز طبي ومسجد ومدينة ملاهٍ للأهالي ضمن القرية، وفق ما نقلت وكالة “الأناضول”.

وأضاف أن عدد المنازل التي تبنيها تركيا في إدلب سيصل إلى 100 ألف قبل نهاية العام 2022، وذلك “عملاً بتعليمات الرئيس أردوغان، وبفضل التكاتف والتكافل بين أبناء الشعب التركي”،

وأشار صويلو إلى أن بلاده “ستواصل إنشاء المنازل في هذه المنطقة كي يتمكن مليون لاجئ من الإخوة السوريين من العودة إلى بلادهم، لا سيما أن الرئيس أردوغان أبلغ قادة العالم في عدة مناسبات بفكرة إنشاء منازل للسوريين في المناطق الحدودية المجاورة لتركيا”.

وسبق تصريح الوزير التركي، نشر الرئاسة التركية رسالة مصورة للرئيس رجب طيب أردوغان كشف فيها عن “تحضير أنقرة لمشروع يتيح العودة الطوعية لمليون سوري إلى بلادهم”.

وقال أردوغان إن العمليات العسكرية التي قامت بها تركيا في شمالي سوريا ساعدت في عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم: “منذ أن بدأت تركيا عملياتها عبر الحدود في مواجهة المأساة الإنسانية المتفاقمة في سوريا عام 2016، عاد قرابة 500 ألف سوري إلى المناطق الآمنة التي أنشأتها حتى الآن”.

Advertisements