القضـ.ـاء الألماني يلاحق مصرفًا في البلاد بتهـ.ـمة غسل أموال لصالح عائلة الأسد

fb img 1651734133472

تعـ.ـرض مصرف “دويشه بنك” الألماني للمـ.ـلاحقة القضـ.ـائية؛ بتهـ.ـمة تورطه بعمـ.ـلية غسل أموال لصالح أحد أفراد عائلة الأسد في سوريا.

وذكرت صحيفة “دويتشه فيله” أن ممثلي الادعاء وهيئة الرقابة المالية “بافين”، والمكتب الاتحادي لمكافحة الجريمة، داهموا مقر البنك في مدينة “فرانكفورت”.

وجاءت تلك المداهمة بعد ورود أدلة عن تورط البنك بمعاملات مالية وغسيل أموال لرفعت الأسد، عم رئيس النظام السوري، بشار الأسد.

وأعلن البنك تعاونه مع السلطات، مؤكدًا أنه أبلغهم في الوقت المناسب بشبهات متعلقة بغسيل أموال، لصالح عائلة رئيس النظام السوري.

وتورط البنك بعمليات غسيل أموال سابقة لصالح عملاء من روسيا، وهو ما جرّ عليه غضب لندن وواشنطن، فأجبرتاه على دفع غرامة ضخمة، قدرها 630 مليون دولار.

وتمكن رفعت الأسد من الهرب إلى دمشق، بعد صدور حكم قضائي ضده في باريس، بالسجن أربع سنوات، بتهم متعددة، أبرزها جمع أصول في البلاد بطرق احتيالية.

Advertisements