ما حقيقة محاولة اغـ.ـتيال بشار الأسد أثناء صلاة عـ.ـيد_الفطر؟

ما حقيقة محاولة اغـ.ـتيال بشار الأسد أثناء صلاة عـ.ـيد_الفطر؟

تداولت صفحات على وسائل التواصل الاجتماعي أخباراً عن تعـ.ـرُّض رأس النظام السوري لمحاولة اغـ.ـتيال أثناء أدائه صلاة العـ.ـيد في حي الميدان بدمشق

ونقلت الصفحات خبراً مأخوذاً من قناة المنار اللبنانية يتضمن محاولة اغتيال بشار الأسد أثناء توجُّهه لأداء صلاة عيد الفطر في جامع الحسن، في حين ظهر بشار الأسد بين جموع المواطنين أثناء استقباله من قِبل المواطنين المتواجدين في محيط جامع الحسن وهو بحالة جيدة

وكذلك أشار الخبر المنقول عن القناة اللبنانية أن أسماء الأسد زوجة رأس النظام قالت: إن قواتنا ستلاحق منفذي الاعتداء الجبان في جميع المناطق السورية

ونفى الناشطون السوريون خبر محاولة اغتيال الأسد مؤكدين أن قناة المنار اللبنانية لم تنشر أي خبر عن الموضوع في حين كان الخبر المنقول عنها مزوراً

في السياق لم تذكر المصادر الأمنية السورية تفاصيل عن محاولة اغتيال الأسد، والذي بدا بصحة جيدة عَبْر العديد من مقاطع الفيديو المنتشرة قبل دخوله المسجد وأثناء استقباله من المواطنين، وأثناء صلاة عيد الفطر بين المصلين عَبْر بث مباشر لقناة Btv السورية من داخل جامع الحسن

الناشط الإعلامي عبد الله نجار أكد أنه في كل عام يتم نشر شائعات -مصدرها النظام- أن بشار الأسد تعرض موكبه لهجوم أثناء صلاة العيد، ولكنه كان يظهر بعد ساعات قليلة ليشكل حالة إحباط عند الناس

وأضاف في حديث لموقع نداء بوست : اليوم كان هناك خبر مزيف منقول عن قناة المنار يشير لتعرض الأسد للهجوم في الميدان، ولكن بعد البحث والتحري تم التأكد أن الخبر لا أساس له في حين أنه انتشر بشكل كبير على وسائل التواصل

جدير بالذكر أن أحد المواقع الإسرائيلية أكد تعرُّض بشار الأسد لمحاولة اغتيال اليوم ونسبها لفيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، مؤكداً أن الروس أحبطوا العملية

Advertisements