أردوغان يعلـ.ـن مشروعاً لإعادة مليون لاجـ.ـئ سوري.. بهذه الخطة المحكمة!

أردوغان يعلـ.ـن مشروعاً لإعادة مليون لاجـ.ـئ سوري.. بهذه الخطة المحكمة!

مخـ.ـاوف جمّة أثـ.ـيرت لدى اللاجـ.ـئين السوريين في تركيا، بعد إعلان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، عن خطة ضخمة تهـ.ـدف إلى إعادة مليون لاجـ.ـئ إلى سوريا، معتبراً أن الظروف تهيأت لذلك ضمن المناطق التي تصفها تركيا بأنها “آمنة” شمال سوريا والتي يسيطـ.ـر عليها فصائل المعـ.ـارضة المدعومة تركيّاً.

خطة أردوغان لإعادة اللاجئين السوريين

وقال أردوغان اليوم الثلاثاء: إن حكومته في “صدد إعداد مشروع جديد يضمن العودة الطوعية لمليون سوري بدعم مؤسسات المجتمع المدني في تركيا والعالم”.

وتابع: “نحن ندعم استراتيجيتنا للحفاظ على الهجرة عبر الحدود بمشاريع لتشجيع العودة الطوعية، كانت منازل فحم حجري على وجه الخصوص واحدة من هذه الخطوات، نحن الآن بصدد إعداد مشروع يضمن العودة الطوعية لمليون من الإخوة والأخوات السوريين الذين نستضيفهم في بلدنا، سننفذ هذا المشروع بدعم من المنظمات غير الحكومية المحلية والدولية”.

وأشار إلى أن هذا “المشروع سيوفر كل الاحتياجات اللازمة للعيش الكريم في 13 منطقة في الشمال السوري مثل أعزاز وجرابلس والباب وتل أبيض”.

وأكد عودة نحو 500 ألف سوري إلى مناطق آمنة بشمال سوريا منذ 2016.

خلال خطاب في إدلب

وجاء حديث الرئيس التركي خلال حضوره عبر رسالة فيديو، مراسم تسليم مفتاح المنازل المصنوعة من قوالب فحم حجري بنيت في إدلب بتنسيق من إدارة الكوارث والطوارئ، بحضور وزير الداخلية سليمان صويلو.

وفي خطابه قال أردوغان أنه لا أحد يترك وطنه أو بلاده أو نظامه دون سبب.

وأضاف: “من واجبنا الإنساني أن نفتح حدودنا وقلوبنا لأولئك الذين يواجهون مثل هذا الظرف، وأن نقدم لهم كل أنواع الدعم”.

وتابع: “نصحنا حضارتنا وتاريخنا أيضًا بالتصرف على هذا النحو، نحن نواجه العالم بسلام أداء هذا الواجب”.

واستطرد: “نواصل لمساعدة الإنسانية في منطقة جغرافية واسعة من أفغانستان إلى باكستان، ومن بنغلاديش إلى فلسطين، ومن اليمن إلى أوكرانيا”.

تشديد على اللاجئين

و مؤخراً تنامت ظاهرة التشديد على اللاجئين السوريين في تركيا، حيث شرّعت قوانين جديدة بالوقت الذي ارتفعت حدة النظرة العنصرية لبعض الأتراك تجاه اللاجئين مدفوعة بتصريحات بعض الأحزاب السياسية بالبلاد، حيث حملوهم وزر الانهيار الاقتصادي بتركيا.

وبات الحديث عن ملف اللاجئين واحداً من أبرز ملفات الأحزاب السياسية بتركيا ضمن حملاتها الانتخابية الحاسمة التي ستقام العام المقبل.

مواضيع ذات صِلة : بظل إيقاف قيود كمالك آلاف السوريين.. وزير الداخلية التركي يكشف عن سبب واحد لإعادة اللاجئين لبلادهم
يذكر أنّ عدد السوريين المقيمين في تركيا، سواء “لاجئين” أو “سياح” يصل نحو أكثر من أربعة ملايين شخص، ويتركز العدد الأكبر منهم في ولاية إسطنبول، لتتبعها ولاية شانلي أورفة الحدودية، وولايتي غازي عنتاب وهاتاي، وهناك عدد كبير منهم حصل الجنسية التركية وآخرين يملكون استثمارات اقتصادية كبيرة فيها.

Advertisements