بشار الأسد يصدر عفواً عاماً.. هل يشمل الفنانين المعـ.ـارضين له؟

بشار الأسد يصدر عفواً عاماً.. هل يشمل الفنانين المعـ.ـارضين له؟

أصدر رأس النظام السوري بشار الأسد عفواً عاماً عن مرتكـ.ـبي الجـ.ـرائم الإرهـ.ـابية من السوريين قبل تاريخ اليوم 30 أبريل ما عدا مرتكـ.ـبي الجـ.ـرائم التي أفضت إلى مـ.ـوت إنسان

وتداولت صفحات موالية للنظام معلومات أن العفو يشمل فنانين معارضين لنظام الأسد ومنهم أصالة نصري وعبد الحكيم قطيفان ومكسيم خليل وجمال سليمان

وحاول موقع نداء بوست التواصل مع عدد من الفنانين المعارضين لنظام الأسد والمفصولين من النقابة للحصول على ردهم حول قرار العفو، وفي انتظار الرد من قبلهم

ونشر حساب الرئاسة السورية بياناً جاء فيه: أصدر الرئيس بشار الأسد المرسوم التشريعي رقم (7) لعام 2022 الذي يقضي بمنح عفو عام عن الجرائم الإرهابية المرتكبة من السوريين قبل تاريخ 30 إبريل 2022 عدا التي أفضت إلى موت إنسان، والمنصوص عليها في قانون مكافحة الإرهاب رقم (19) لعام 2012 وقانون العقوبات الصادر بالمرسوم التشريعي رقم (148) لعام 1949 وتعديلاته

وبحسب البيان: ولا يؤثر هذا العفو على دعوى الحق الشخصي، وللمضرور في جميع الأحوال أن يقيم دعواه أمام المحكمة المدنية المختصة، ويُعد هذا المرسوم نافذاً من تاريخ صدوره

وفي وقت سابق كشف نقيب الفنانين الجديد التابع لنظام الأسد الفنان محسن غازي، عن وجود شرط واحد فقط لعودة الفنانين المعارضين للنظام إلى العاصمة السورية دمشق

وأضاف غازي : إنَّه لا يستثني أحداً من الفنانين، ولكن يجب عليهم تقديم مبادرة منهم وأن يقولوا علناً بدنا نرجع لسورية ، لافتاً إلى أنَّ النقابة هي بيت الجميع

وحول موقف النقابة من المطربة أصالة نصري، أكد غازي أنَّه: إنْ تُرِد العودة إلى سورية فلتتفضل وتغني أهلاً وسهلاً، فقط تقول إنها تريد العودة إلى سورية، مضيفاً: لا أمانع غناء أصالة في دمشق ولا يمكن لأحد أن يمنعها في بلدها الأم

وفيما يتعلق بالفنانين المفصولين لأسباب سياسية قال غازي: أنا أدعو نجوم سورية ليكونوا معنا، أنا لا أدخل بجانب معارضة وموالاة، أنا أرى أنه تم تعزيز هذه التصنيفات خلال الحرب

وفي وقت سابق أوضح غازي أن تعاطي النقابة مع الفنانين المعارضين، سيختلف عما كان عليه في فترة تولي الفنان زهير رمضان لمنصب النقيب

وعلّق غازي على فصل بعض الفنانين بسبب آرائهم السياسية، مؤكداً أنَّ النقابة ليست محكمة ولا يمكن أن تفصل فناناً بناءً على مواقفه السياسية ، موضحاً أنَّ أسباب الفصل مالية، فمعظمهم لم يدفعوا مستحقاتهم رغم إعلامهم بالدفع

وخلال العام الماضي، أصدر نائب نقيب الفنانين التابع للنظام السوري، هادي بقدونس، قراراً بالسماح بإعادة قيد الأعضاء المفصولين شريطة عدم مشاركتهم بفعاليات مناهضة للنظام

وينص القرار الصادر بتاريخ 21 كانون الأول/ ديسمبر الماضي، على قبول النقابة طلبات إعادة القيد عن طريق إيميل النقابة لمن هم خارج سورية، والمشطوب قيدهم بسبب عدم تسديد اشتراكاتهم والذمم المالية، على أن لا تحسب فترة شطب القيد من مزاولة المهنة في حساب المعاش التقاعدي

ويستثني القرار المخالفين لأحكام المادة 65 من القانون 40 لعام 2019، التي تنص على تعليق عضوية عضو في النقابة أو متمرن في حال قيامه بـ التصريح إعلامياً أو المشاركة في مهرجانات أو احتفالات أو فعاليات ضد الجمهورية العربية السورية، وكل من طلب استعداء لسورية وشعبها أو النيل من هيبة الدولة، أو إثارة الفتن بأي طريقة من الطرق المعاقب عليها في قانون العقوبات السوري والقوانين الجزائية الأخرى

وأشار البيان إلى أنه سيتم إحالة الشخص المخالف لأحكام المادة 65 إلى القضاء، والطلب من النيابة العامة تحريك دعوى الحق العام بحقه، وتعتبر النقابة مدعياً شخصياً، ولا يتم إعادة هذا العضو إلى النقابة إلا بعد صدور قرار قضائي لا ينال من عضويته في النقابة

جدير بالذكر أن نقيب الفنانين السابق زهير رمضان كان قد فصل العديد من الفنانين من النقابة بسبب مواقفهم المعارضة للنظام، أو بسبب تخلفهم عن دفع الاشتراكات المالية المترتبة عليهم

Advertisements