دراسةٌ: 4 دوافعَ لدى روسيا من تصعـ.ـيدِها الأخـ.ـيرِ في سوريا

دراسةٌ: 4 دوافعَ لدى روسيا من تصعـ.ـيدِها الأخـ.ـيرِ في سوريا

استعـ.ـرض مركزُ “جسورٍ” للدراسات 4 دوافعَ لدى روسيا، لإعادةالتصعـ.ـيد الذي يحدث حالياً في المناطق المحـ.ـرّرة شمالَ غرب سوريا.

وقال المركزُ خلال دراسة أنجزها, إنَّ روسيا من خلال هذا التصعيد تؤكّد على أنَّها ما تزال الفاعلَ الرئيسي المؤثِّر في سوريا، رغمَ انشغالها بالدرجة الأولى بالصراع في أوكرانيا.

كما أشار إلى حرصِ روسيا على عدم فقدان “قسدٍ” الثقةَ بها، وإظهارِ قدرتها من خلال هذا التصعيد على توفير ضماناتٍ تَحول دون تنفيذ تركيا عمليات عسكرية جديدة ضدّها.

ولفت إلى سعي روسيا التأثيرَ على مسار الآلية الإستراتيجية “التركية – الأمريكية”، التي انطلقتْ مطلع نيسان، بالإضافة إلى استياءِ ورفض روسيا لإعلان الحكومة التركية عن وجود خطّةٍ لديها لإعادة اللاجئين السوريين باتجاه “المناطق الآمنة”؛ كونه تمَّ من جانب واحدٍ ودون تنسيق وتفاهُم معها حول القضايا الخلافية.

Advertisements