فنانو الأسد يصـ.ـدمون الجمهور في رمضان بتصريحات تمسّ الدين

فنانو الأسد يصـ.ـدمون الجمهور في رمضان بتصريحات تمسّ الدين

فنانو الأسد يصـ.ـدمون الجمهور في رمضان

صرح الفنان السوري الموالي للنظام فايز قزق في لقاء مع المذيعة اللبنانية رابعة الزيات أن نهـ.ـاية الإنسان التحلُّل مشككاً في وجود حياة أخرى بعد المـ.ـوت.

وأكد قزق أنه يؤمن بوجود خالق لهذا الكون، على اختلاف تسميته ما بين الديانات والأزمان والشعوب.

وأشار إلى أنه لا يخاف من الموت أبداً، ولدى سؤاله عن وجود حياة أخرى بعد الموت، أجاب: ”محدا رجع ليأكدلنا”.

وأشار إلى أنه يعتقد أن نهايته هي التحلل وانتهى الأمر، وقال :”كنت في ظلمة، وإلى ظلمة، وأنا هذه النقطة البيضاء التي أحياها الآن”.

وقال: “عليَّ أن أحياها بسلام بيني وبين نفسي ومع الآخرين ما أمكن كإنسان”، وهذا ما يعتبره قاعدة أساسية يتشبث بها أينما ذهب في هذا العالم.

وذكر فايز قزق أنه يحترم جميع الديانات والعقائد على اختلاف أفكارها ومحتواها، حتى وإنْ كانت لا تتطابق مع معتقداته.

كما رأى أن مسلسل “كسر عضم” طرح موضوعات شيقة وخطيرة ومهمة للناس ليس فقط في سورية، وإنما على مستويات عالمية لا تخلو من صفقات أسلحة ومخدرات وغيرها، وكلها تتجلى بالعبث بأرواح الأبرياء.

ولفت في لقاء عَبْر برنامج “شو القصة” إلى أنه مع أن الموضوعات التي طرحها العمل بلطف على شكل حكايات دون فجاجة، كتبت له المتابعة بشغف، وطرح الأحداث جاء بشكل منطقي دون تهييج البشر لموضوع حسّاس استشرى نتيجة الحرب مثل “أبي ريان” وأمثاله الذين يحاولون أن يمتطوا ظهر الدولة.

وزعم أن الرقابة حالياً بات دورها مهمشاً، فلا يمكن إخفاء الحقائق والمشاكل والواجب عرضها بطريقة علمية إنسانية لمصلحة الشعوب والدول من خلال الغوص في البيئات التي أنشأت شخصية “الحكم”.

Advertisements