أحمد داوود أوغلو يحدد الآلية الوحيدة التي يمكن من خلالها ترحـ.ـيل اللاجـ.ـئين السوريين من تركيا

أحمد داوود أوغلو يحدد الآلية الوحيدة التي يمكن من خلالها ترحـ.ـيل اللاجـ.ـئين السوريين من تركيا

قال رئيس الوزراء التركي السابق ورئيس “حزب المستقبل” المعـ.ـارض، أحمد داوود أوغلو، إنه غير ممكن إعادة السوريين في تركيا إلى بلادهم من دون تشكيل حكومة مشتركة بين النظام والمعـ.ـارضة

وتطرق داوود أوغلو في مؤتمر صحفي بمدينة إزميت إلى قضية اللاجئين السوريين، مشيراً إلى وجود مشكلات في جميع أرجاء العالم في قضايا اللاجئين والهجرة العامة وتركيا إحدى هذه الدول

وأكد أن القرار المتخذ في مجلس الأمن الدولي في 18 كانون الأول 2015، الذي حمل الرقم 2254 يقضي بتشكيل حكومة انتقالية في سوريا تشارك فيها جميع الأطراف، لكنه لم ينفذ رغم مرور 7 سنوات على صدوره

وفي معرض الإعراب عن عدم وجود بيئة مناسبة لعودة اللاجئين من دون إحلال السلام في سوريا لفت داود أوغلو إلى أنه “بمجرد تشكيل حكومة انتقالية في سوريا بين المعارضة والنظام، ستتم تهيئة الظروف المواتية لعودة اللاجئين”، مضيفاً أن “القول “سنرسل اللاجئين” من دون تهيئة الظروف الملائمة لعودة اللاجئين قد يبدو كلامًا جيدًا، لكنه غير واقعي”، وفقاً لتصريحات نقلتها وكالة “DHA”

وتابع: “كل لاجئ ترسله إلى سوريا من دون ضمانات من الأمم المتحدة سيذهب إلى المكان الذي يوجد فيه الجنود الأتراك في إدلب، جرابلس، تل أبيض، أو يتجه إلى الجانب الذي توجد فيه (قسد)”

ويشار إلى أنّ عدد اللاجئين السوريين المسجّلين تحت بند “الحماية المؤقتة” في تركيا، وصل إلى 3 ملايين و710 آلاف، في حين وصل عدد السوريين من حاملي إقامات العمل والدراسة إلى مليون و207 آلاف، وذلك وفق إحصائية صرّح بها وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، منتصف أيلول الماضي

Advertisements