باحث تركي: الإعلام التركي بدأ ينشـ.ـر تسـ.ـريبات عن تقارب بين دمشق وأنقرة

باحث تركي: الإعلام التركي بدأ ينشـ.ـر تسـ.ـريبات عن تقارب بين دمشق وأنقرة

قال الهان تانير، الباحث السياسي في الشؤون التركية، لنورث برس، إن الإعلام التركي بدأ ينشـ.ـر تسـ.ـريبات عن تقارب بين أنقرة ودمشق

وأشار إلى أن أنقرة تسعى إلى كسر العزلة التي حاصرتها في السنوات الأخيرة من خلال إعادة ترميم علاقاتها مع دول إقليمية وغربية في محاولة لإنقاذ الاقتصاد التركي قبل انتخابات العام المقبل

وأضاف تانير ، أن أردوغان في أمس الحاجة لمساعدة الدول الاقليمية لإنقاذ الاقتصاد التركي الذي يمر بأسوأ الظروف منذ 20 عاماً وهو ما قد ينعكس على الملف السوري وخاصة علاقة تركيا بدمشق

وذكر تانير في حواره مع برنامج واشنطن أونلاين ، الذي يعرضه نورث برس، أن الإعلام التركي المقرّب من الحكومة بدأ يلمح إلى إمكانية أن يكون هناك تقارب تركي-سوري

اقرأ ايضا : خطوة غريبة يقدم عليها الجـ.ـيش التركي بالاشتراك مع السورية ضمن مناطق حدودية (فيديو)

من ناحية أخرى، قال تانير إن الشعب التركي بات أكثر قومية مما كان عليه في الماضي ما قد يدفع أردوغان إلى تجديد اعتداءاته على شمال شرقي سوريا قبل الانتخابات المقبلة ولكن مع الأخذ بعين الاعتبار التداعيات الاقتصادية المحتملة لمثل هذه الخطوة

من جانبه، قال حسين عمر، الكاتب والمحلل السياسي الكردي، أنه المسألة السورية هي من أكثر الملفات حساسية بالنسبة للمواطن التركي وبالتالي من غير المستبعد أن يقوم الرئيس التركي بتغيير بعض السياسات تجاه الملف السوري مثل تكثيف التواصل والتنسيق مع دمشق ليحقق هدفه بالفوز في الانتخابات المقبلة

وأضاف: دمشق من جانبها قامت ببعض الإجراءات لاسترضاء الجانب التركي مثل قرار إلغاء منصب المفتي العام وهو أمر أراده الإخوان المسلمون

اقرأ ايضا : خـ.ـلافات مع الجانب التركي تغلق أبواب معبر باب السلام أمام إجازات العـ.ـيد.. وأخر مستجدات باب الهوى

وذكر عمر ، أن ما سيحسم شكل السياسات التركية تجاه سوريا، وخاصة مسألة شن هجوم جديد على شمال شرقي سوريا، هو موقف الرئيس الأميركي، جو بايدن، وهو الموقع الذي لا يمكن أن نتوقع كيف سيكون وإذا ما كانت ستساند قوات سورية الديمقراطية قسد فعلياً

Advertisements