الاستخبارات التركية تنفذ عمـ.ـلية أمنية داخل سورية.. إليك نتائجها

الاستخبارات التركية تنفذ عمـ.ـلية أمنية داخل سورية.. إليك نتائجها

نفذ جهاز الاستخبارات التركي MİT ، عمـ.ـلية أمنية داخل الأراضي السورية، أسفرت عن اعتـ.ـقال شخصين متهمين بالانتماء إلى تنظيم داعـ.ـش ، كانا يخططان لتنفيذ هجـ.ـمات ضـ.ـد القـ.ـوات التركية

وأكدت مصادر أمنية تركية، اليوم الإثنين، أن الاستخبارات التركية نفذت عملية أمنية في سورية، للقبض على عنصرين من داعش كانا يستعدان لتنفيذ عملية إرهابية ضد تركيا

ولم تحدد المصادر تاريخ تنفيذ العملية، أو المكان الذي جرت فيه، واكتفت بالإشارة إلى أنه تم نقلهما إلى ولاية هاتاي (المقابلة لمحافظة إدلب شمال غربي سورية) للتحقيق معهما

وبحسب المصادر فإن الشخصين يدعيان أورهان موران و مصطفى قيليجلي ، وذكرا في التحقيقات الأولية أنهما كانا يتعاونان مع عناصر داعش في المنطقة، يخططان للقيام بأعمال تستهدف القوات التركية في سورية

وفي حزيران/ يونيو الماضي، ألقت الاستخبارات التركية القبض على القيادي في تنظيم داعش قاسم غولر، الملقب بـ أبي أسامة التركي ، المدرج ضمن اللائحة الحمراء للمطلوبين خلال عملية في سورية

وتمكنت الاستخبارات التركية من إلقاء القبض على غولر المسؤول عما يسمى ولاية تركيا في التنظيم، بعد تلقيها أنباء عن عزمه دخول البلاد من الجانب السوري بطرق غير قانونية للقيام بأعمال إرهابية

وبحسب ما ذكرت مصادر أمنية تركية حينها، فإن الاستخبارات عثرت على العديد من الوثائق التنظيمية والمعلومات السرية بحوزة غولر

ويأتي الإعلان عن اعتقال موران وقيليجلي، بعد ساعات توعد تنظيم داعش بالثأر لزعيمه السابق عبد الله قرداش الملقب بـ أبي إبراهيم القرشي الذي لقي مصرعه في الثالث من شباط/ فبراير الماضي، بعملية أمريكية في بلدة أطمة شمال إدلب

اقرأ ايضا : باحث تركي: الإعلام التركي بدأ ينشـ.ـر تسـ.ـريبات عن تقارب بين دمشق وأنقرة

ويوم أمس الإثنين، نشرت مؤسسة الفرقان التابعة لـ داعش ، تسجيلاً صوتياً للمتحدث الجديد باسم التنظيم المدعو أبو عمر المهاجر قال فيها: نعلن بالتوكل على الله حملة مباركة للانتقام من مقتل القرشي والمتحدث السابق باسم الجماعة أبو الحسن القرشي

ودعا المهاجر أنصار التنظيم إلى استئناف الهجمات في أوروبا، واستغلال فرصة انشغال الصليبيين ببعضهم البعض ، في إشارة إلى الحرب الروسية الأوكرانية

وفي العاشر من شهر آذار/ مارس الماضي، أقر تنظيم داعش بمصرع زعيمه عبد الله قرداش، وتعيين قائد جديد خلفاً له، وذلك بعد أكثر من شهر من إعلان الولايات المتحدة تصفيته

وقال التنظيم في تسجيل صوتي نشره على معرفاته الرسمية على موقع تويتر : إنه تم تنصيب زعيم جديد يدعى أبو الحسن الهاشمي القرشي ، دون أن يذكر تفاصيل إضافية عنه

ودعا المتحدث باسم التنظيم عناصر داعش وأنصاره إلى مبايعة الزعيم الجديد، حيث وصفه بأنه من أهل السبق في الانضمام إلى التنظيم، ومن قادته البارزين ، مضيفاً: لكن لا يمكن حالياً الكشف عن اسمه الصريح وشكله

كما وجه المتحدث رسالة إلى عناصر التنظيم في جميع المناطق، يدعوهم فيها للصبر بعد مقتل زعيمهم، والمضي بالطريق نفسه الذي قتل فيه أسلافهم

اقرأ ايضا : خطوة غريبة يقدم عليها الجـ.ـيش التركي بالاشتراك مع السورية ضمن مناطق حدودية (فيديو)

ونقلت وكالة رويترز عن مصدرين أمنيين عراقيين، ومصدر أمني غربي، تأكيدهم أن الزعيم الجديد للتنظيم هو شقيق أبو بكر البغدادي زعيم داعش السابق

وقال مسؤولان أمنيان عراقيان: إن الاسم الحقيقي للزعيم الجديد هو جمعة عوض البدري وهو عراقي والشقيق الأكبر للبغدادي، وأكد مسؤول أمني غربي أن الرجلين شقيقان لكنه لم يحدد أيهما أكبر

وأوضح أحد المسؤولين الأمنيين العراقيين أن البدري متطرف انضم إلى الجماعات الجهادية السلفية عام 2003 وكان معروفاً بمرافقته الدائمة للبغدادي كمرافق شخصي ومستشار شرعي إسلامي، وكان منذ فترة طويلة رئيساً لمجلس شورى التنظيم

Advertisements