بـ.ـعـ.ـد تـ.ـوقـ.ـف طـ.ـويـ.ـل قـ.ـوات تحالف الدول العـ.ـظـ.ـمـ.ـى يعـ.ـلـ.ـن عن أول تـ.ـحـ.ـرك له في سوريا

بعد توقف طويل قـ.ـوات تحالف الدول العظمى يعلـ.ـن عن أول تحـ.ـرك له في سوريا

بدأت قـ.ـوات التحالف الدولي خلال الأيام القليلة الماضية، بتحصين قواعدها العسـ.ـكرية المنتشـ.ـرة في مناطق شمال شـ.ـرقي سورية

وأفاد مراسل نداء بوست ، بأن قوات التحالف الدولي بدأت منذ أسبوع تقريباً بتحصين محيط قاعدتها بحقل كونيكو شمال شرقي دير الزور، حيث قامت بحفر خندق عميق في محيط القاعدة، ومن ثم وضع جدران من الكتل الأسمنتية وأسلاك شائكة على سور القاعدة الخارجي

وخلال الفترة الماضية وصلت إلى القاعدة عدة قوافل تحمل تعزيزات عسكرية، كان آخرها القافلة التي وصلت يوم أمس الجمعة، والتي تضمت كتل أسمنتية

وتشمل عمليات التحصين كافة قواعد التحالف الدولي المنتشرة في دير الزور والحسكة شمال شرقي سورية

وتأتي هذه الخطوة بعد الهجمات الأخيرة التي تعرضت لها قواعد التحالف وخصوصاً قاعدة معمل كونيكو للغاز المقابلة لبلدتي خشام ومراط على الجهة الغربية من نهر الفرات والتي تنتشر فيها الميليشيات الإيرانية

وتعرضت قاعدة التحالف الدولي في حقل كونيكو في 31 كانون الأول/ ديسمبر الماضي لاستهداف بعدة قذائف صاروخية مصدرها مناطق سيطرة الميليشيات الإيرانية

وأفاد مراسل نداء بوست حينها بأن صاروخين انطلقا من بلدة مراط بريف دير الزور وسقطا في قاعدة كونيكو

اقرأ ايضا : نظام الأسد يعلـ.ـق على اللقاء الأمني مع تركيا في موسكو

وفي السابع من شهر نيسان/ إبريل الحالي تعرضت قاعدة التحالف الدولي في حقل العمر شرق دير الزور لقصف صاروخي مصدره مناطق سيطرة الميليشيات الإيرانية على الجهة المقابلة من نهر الفرات

وأعلنت قوات التحالف الدولي إصابة جنديين أمريكيين في هجوم غير مباشر على المدينة السكنية التي تطلق عليها اسم القرية الخضراء داخل القاعدة

وأصدرت قوة المهام المشتركة لعملية العزم الصلب في 14 من نيسان/ إبريل الجاري بياناً حول الحادثة قالت فيه: إنه بعد المزيد من التحقيقات حول الهجوم على قاعدة القرية الخضراء، قيّم مسؤولو التحالف أن الانفجارات لم تكن نتيجة هجمات بنيران غير مباشرة

وبحسب البيان فإن الانفجارات كانت ناتجة عن عبوات متفجرة تم وضعها بشكل متعمد من قبل أفراد مجهولين في منطقة تخزين العتاد ومرفق الاستحمام والحادث قيد التحقيق وسيتم تقديم معلومات إضافية فور توفرها

وربما هذا ما يفسر بدء قوات التحالف بحفر خنادق وإنشاء جدران إسمنتية في محيط قواعدها شمال شرقي سورية

وبحسب دراسة سابقة لمركز جسور فإن التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة يمتلك 28 موقعاً ضمن 3 محافظات، هي الحسكة (17 موقعاً) ودير الزور (9 مواقع) وحمص (موقعين)

ووفقاً للدراسة فإن وجود قوات التحالف شمال شرقي سورية يشكل عائقاً أمام انتشار روسيا وإيران، مشيرة إلى أن انسحاب الولايات المتحدة من محافظة حلب عام 2019 ساهم في وصول روسيا إلى المنطقة وإنشاء قواعد فيها بالتفاهم مع قسد

اقرأ ايضا : زعيم تركي معـ.ـارض : كل شخص يريد بقـ.ـاء السوريين في بلادنا سيعتبر خـ.ـائن

وتنتشر أغلب قواعد التحالف الدولي بالقرب من آبار النفط والغاز، حيث تؤكد أن هدفها من ذلك حماية آبار النفط من أي عودة محتملة لتنظيم داعش إلى المنطقة

وأهم تلك القواعد قاعدة حقل العمر النفطي بريف دير الزور الشرقي والتي تعد من أكبر قواعد التحالف شرقي سورية، وقاعدة حقل كونيكو للغاز شمال شرقي دير الزور، وقاعدة حقل التنك، بالإضافة للقواعد المنتشرة في بلدتي الباغوز فوقاني، وفي قرية رويشد التي تقع في مثلث البادية بين محافظة الرقة والحسكة ودير الزور

أما في محافظة الحسكة تتواجد قوات التحالف في قاعدة رميلان والتي تعد أولى النقاط الأمريكية في سورية، وقاعدة المالكية (مطار روبار) جنوب مدينة المالكية بريف الحسكة، وقاعدة تل بيدر غرب مدينة الحسكة 30 كم تقريباً، وقاعدة لايف ستون على الضفة الشمالية الشرقية لبحيرة سد الباسل، وقاعدة قسرك التي تقع على بعد 45 كم إلى الشرق من بلدة تل تمر، وقاعدة هيمو القريبة من مطار القامشلي من الجهة الغريبة، وقاعدة التحالف في المدينة الرياضية الواقعة بالطرف الجنوبي من حي غويران بمدينة الحسكة، قاعدة صوامع صباح الخير تقع على بعد 10 كم إلى الجنوب من مدينة الحسكة، وقاعدة الشدادي التي تقع ضمن معمل الغاز الواقع على بعد 1 كم إلى الجنوب الشرقي من مدينة الشدادي

Advertisements