بعد خدمة 6 سـ.ـنوات.. روسيا توجه صفـ.ـعة لعناصـ.ـر أبرز ميلـ.ـيشياتها في سوريا

بعد خدمة 6 سـ.ـنوات.. روسيا توجه صفـ.ـعة لعناصـ.ـر أبرز ميلـ.ـيشياتها في سوريا

قلـ.ـصت روسيا الرواتب التي تقدمها لميلـ.ـيشيا الفيلق الخامس بمقدار كبير، وذلك بعد أن أفادت تقارير استخباراتية برفض بعض مكوناته القـ.ـتال إلى جانب الروس في أوكرانيا.

ونقلت شبكة السويداء 24، عن أحد المتطوعين في الفيلق إن رواتب المتطوعين انخفضت من 200$ شهرياً إلى 100$ فقط، بدون أي تبريرات.

وأضاف المصدر الذي تنتشر وحدته في إدلب أن شائعات تسري كذلك عن تخفيض رواتب العناصر الذين يؤدون خدمة الاحتياط ضمن الفيلق.

اقرأ ايضا : بـ.ـعـ.ـد تـ.ـوقـ.ـف طـ.ـويـ.ـل قـ.ـوات تحالف الدول العـ.ـظـ.ـمـ.ـى يعـ.ـلـ.ـن عن أول تـ.ـحـ.ـرك له في سوريا

وعن أسباب ذلك التخفيض، أكد أن الأحاديث الجانبية بين بعض ضباط الفيلق تشير إلى أن التخفيض جاء بقرار روسي، ويبدو أن الأمر مرتبط بتخفيض موسكو للنفقات، بالتزامن مع غزو أوكرانيا.

ووفقاً للمصدر، دفع التخفيض المفاجئ، بعض المتطوعين للفرار، كون الرواتب باتت لا تكفي إلا للتنقل وبعض الاحتياجات الشخصية.

رفض القتال في أوكرانيا

وفي آذار الماضي، كشفت المخابرات الأوكرانية، أن اللواء الثامن التابع للفيلق الخامس رفض إرسال عناصره للقتال إلى جانب الروس في أوكرانيا.

وقالت المخابرات الأوكرانية، حينها إن اجتماعاً عُقِد في محافظة درعا بين الجنرال الروسي، ألكسندر زورافليوف، والقيادي في ميليشيا (الفليق الخامس) العقيد نسيم أبو عرة، بهدف إقناع الأخير بتجنيد عناصر للقتال في روسيا لكن أبو عرة “لم يقدّم إجابة واضحة، بل وعد فقط بالتواصل بعد التشاور مع ممثلين آخرين عن إدارة اللواء الثامن”.

اقرأ ايضا : نظام الأسد يعلـ.ـق على اللقاء الأمني مع تركيا في موسكو

وتنتشر قوات الفيلق الخامس بشكل رئيسي في محافظتي دير الزور وإدلب بإضافة إلى درعا حيث ينتشر اللواء الثامن، فيما يقع المقر الرئيسي للفيلق ببلدة اسطامو على مقربة من مطار حميميم التابع لسيطرة الروس باللاذقية.

وكانت روسيا أعلنت عن تشكيل ميليشيا الفيلق الخامس أواخر عام 2016، بعد مرور عام على تدخلها عسكرياً في سوريا.

Advertisements