بعد إيقاف آلاف القـ.ـيود.. قرار جـ.ـديد لهجـ.ـرة إسطنبول يتعلـ.ـق بتفعيل الكمليك للاجـ.ـئين السوريين

بعد إيقاف آلاف القـ.ـيود.. قرار جـ.ـديد لهجـ.ـرة إسطنبول يتعلـ.ـق بتفعيل الكمليك للاجـ.ـئين السوريين

بيّنت دائرة هجـ.ـرة إسطنبول في قرار جـ.ـديد لها أن حاملي بطاقة الحماية المؤقتة من اللاجـ.ـئين السوريين الذين لم يتم التأكد من عناوين سكنهم عند التحقق منها خلال زيارتهم حيث لم يوجدوا فيها، أو الذين توقفت قيودهم، يمكنهم الآن الذهاب إلى مركز “توزلا” في القسم الآسيوي.

ووفقاً لصفحة “طاولة حلول” على فيسبوك فإن إدارة الهجرة أشارت إلى أنه بإمكان اللاجئين السوريين من حاملي بطاقة الحماية المؤقتة التوجه لمركز توزلا في مدينة إسطنبول (البناء الإضافي) وتثبيت عناوين سكنهم دون حجز موعد مسبق.

وأوضحت إدارة الهجرة أنه يتوجب على حاملي بطاقة الحماية المؤقتة التي تم إيقاف العمل بها بسبب عدم تثبيت العنوان، إحضار عقد إيجار السكن وفاتورة (كهرباء أو ماء أو غاز) وذلك للتأكد من وجود صاحب العقد في مكانه وعدم مغادرته.

وفيما يخص إذن السفر للاجئين الراغبين بالذهاب إلى سوريا في عطلة عيد الفطر لقضاء الإجازة هناك، بيّنت إدارة هجرة إسطنبول أنه ستتم الموافقة على أذونات العيد بشكل يومي ومباشر.

اقرأ ايضا : معبر سوري يبدأ باستقبال السوريين الراغبين بزيارة وطنهم وقـ.ـضاء فترة العـ.ـيد وغيرها في سوريا

وعود سابقة بإنشاء مركز جديد لتسيير أمور اللاجئين

وكانت السلطات التركية وعدت قبل أيام بمتابعة تحديث بيانات اللاجئين السوريين على أراضيها، ولا سيما إعادة تفعيل آلاف الهويات (الكمالك) التي جرى إبطالها بشكل مفاجئ وعشوائي الشهر الماضي، في تصريحات تنفي نية تركيا ترحيل اللاجئين إلى بلادهم بعد إجراءات تعسفية طالت الآلاف منهم.

وقال مدير إدارة الهجرة في إسطنبول في تصريحات نقلتها وكالة “الأناضول” خلال اجتماع مع عدد من الصحفيين بوقت سابق: “مستمرون في تحديث بيانات السوريين الحاصلين على الحماية المؤقتة في إسطنبول، من خلال المراكز المخصصة لذلك”.

وأضاف المسؤول التركي: “نتمنى ألا يقلق السوريون ممن تم إيقاف هوياتهم، سيتم تحديث جميع البيانات في أقرب وقت”، مشيراً إلى أن 535 ألف سوري يعيشون في مدينة إسطنبول و”يستفيدون من الخدمات العامة”.

كما أكد نائب مدير الهجرة في إسطنبول (سردار دال) أنه “لن يتعرض أي سوري في إسطنبول للضرر، وسيتم إنشاء مركز جديد في توزلا (شرق) لتيسير مهمة تحديث البيانات”.

اقرأ ايضا : معبر باب السلامة ينشـ.ـر رابط التسجيل ومواعيد الدخول لقـ.ـضاء فترة العـ.ـيد في سوريا

إجراء تعسفي مفاجئ

ومن الجدير بالذكر أن السلطات في 23 من آذار الماضي، أوقفت قيود آلاف أو ربما عشرات آلاف اللاجئين السوريين المقيمين في تركيا تحت بند الحماية المؤقتة “الكملك”، ما تسبب بحالة من الخوف والقلق بينهم وزاد من مخاوف ترحيلهم.

كما وصلت حينها آلاف الرسائل وربما عشرات الآلاف من دائرة الهجرة تطلب من اللاجئين السوريين المقيمين بمختلف الولايات التركية أخذ موعد بأقرب وقت من مديريات الهجرة لتحديث بياناتهم.

وجاء في نص الرسالة التي رصدت أورينت وصولها لسوريين في آذار الماضي: “وفق المعلومات، فقد تم إبطال هوية الحماية المؤقتة (الكملك) بسبب عدم تحديثكم لعنوان السكن لدى دائرة الهجرة، أو لعدم وجودكم في المنزل أثناء عمليات التدقيق”.

Advertisements