سوري يتحوّل إلى حديث الأمريكيين لمساعدته بالقبـ.ـض على أخـ.ـطر المطلـ.ـوبين (فيديو)

سوري يتحوّل إلى حديث الأمريكيين لمساعدته بالقبض على أخطر المطلوبين (فيديو)

أشادت وسائل إعلام أمريكية وغربية بشاب سوري كان له الفضل بمساعدة شـ.ـرطة نيويورك في القبض على المشتبه به في حـ.ـادثة إطـ.ـلاق النـ.ـار التي شهـ.ـدتها الولاية الأمريكية وأسفرت عن إصـ.ـابة نحو 10 أشخاص بالرصاص.

وخلال الساعات القليلة الماضية تصدّر اسم الشاب السوري زاك (زكريا) طحان وسائل الإعلام الرئيسية في الولايات المتحدة: نيويورك تايمز وبلومبيرغ وديلي بيست وإنسايدر وغيرها.

ونشرت العديد من تلك المؤسسات الإعلامية مشاهد مصوّرة للشاب السوري يروي فيها كيف قدّم مساهمة حاسمة في تحديد مكان المشتبه به في حادثة إطلاق النار في محطة مترو بروكلين التي وقعت يوم الثلاثاء الماضي.

وقالت صحيفة نيويورك تايمز إن مدينة نيويورك احتفلت يوم الأربعاء ببطل جديد هو السوري زاك طحان الذي يبلغ من العمر 21 عاماً. انتقل إلى الولايات المتحدة قبل خمس سنوات، ويتحدث خمس لغات ويعيش في مدينة جيرسي.

وأضافت أن زاك هو فني كاميرات وقد كان يعمل على تحديث المعدات في متجر بالقرب في منطقة Manhattan’s East Village عندما رأى المشتبه به “فرانك جيمس” من خلال إحدى الكاميرات الأمنية.

في مؤتمر صحفي مرتجل أمام حشد من المراسلين والمارة بعد ظهر الأربعاء، قال طحان: “فكرت يا إلهي، هذا هو الرجل، يجب أن نحضره.. كان يسير في الشارع، وأنا أنظر إلى سيارة الشرطة، قلت: هذا هو الرجل!”.

وقال طحان إنه ركض إلى الشارع، متابعاً المشتبه به وحذّر من حوله بالبقاء على مسافة. وأضاف: “الناس اعتقدوا ربما أنني مجنون، أو متعاطي مخدرات. لكنني لست كذلك”. مشيراً إلى صيامه في شهر رمضان.

ولم تؤكد الشرطة بعدُ ما إذا كانت تصرفات الشاب طحان أدت إلى اعتقال المشتبه به جيمس.

اقرأ ايضا : توقيف تسعة عشـ.ـر سوريا في تركيا داخل منزل واحد وتصريح رسمي حول ماكانو يفعلونه في رمضان

مكافأة 50 ألف دولار

لكن سلوك طحان المتفائل وطاقته الكاريزمية جعلت من اسمه ضجة كبيرة على وسائل التواصل الاجتماعي. فيما تداول آلاف رواد مواقع التواصل تسجيلات لزاك تحت وسم #ThankYouZack.

ووفقاً لصحيفة ديلي ميل، أشاد حشد كبير من الناس بالبطل، وطالبوا بأن يُقدَّم له ضعف المكافأة المرصودة للقبض على المشتبه به والتي تبلغ قيمتها 50 ألف دولار.

لكن طحان قال إنه لا يريد تحصيلها لأن المال ليس مهماً بالنسبة له، مضيفاً أنه “أراد فقط القيام بالشيء الصحيح”.

وكانت محطة المترو في حي بروكلين بنيويورك شهدت الثلاثاء الماضي حادثتي إطلاق نار من قبل شخص يضع قناعاً واقياً من الغاز، ما أدى إلى جرح 23 شخصاً من بينهم عشرة أصيبوا بطلقات نارية.

لمشاهدة الفيديو من هنا

Advertisements