نهـ.ـاية رجل داس علم الثـ.ـورة ومسح بشارب أحد الشباب حذاءه الجلدي

نهـ.ـاية رجل داس علم الثـ.ـورة ومسح بشارب أحد الشباب حذاءه الجلدي

نهـ.ـاية رجل داس علم الثـ.ـورة

قُـ.ـتل أمين شعبة حزب البعث في مدينة نوى غربي درعا “فريد محمد العمارين”، إثر إطـ.ـلاق النـ.ـار على سيارته من قبل مجهـ.ـولين بالقرب من ساحة أبو السل وسط المدينة

وقال ناشطون في “تجمع أحرار حوران” إنه تم نقل العمارين إلى مستشفى نوى الوطني بعد إصابته بعدة طلقات نارية في جسده، أدت إلى مقتله بعد وصوله إلى المشفى بدقائق

وقال التجمع نقلا عن “مصدر محلي” إن العمارين يعتبر من أشد موالي نظام الأسد، إذ سبق له أن أنشأ مركزاً للانتخابات الرئاسية للنظام في مقر شعبة حزب البعث وسط المدنية

اقرأ ايضا : ما قصة الديك الذي قدمّته سيدة أوكرانية لرئيس الوزراء البريطاني في كييف؟

وأضاف المصدر “بعد تهديد العمارين من قبل أهالي نوى الرافضين للانتخابات هرب إلى العاصمة دمشق لمدة أسبوع، وعمل على تحشيد الموظفين بهدف الخروج بمسيرات تأييد في مدينة درعا”

وللعمارين حادثة شهيرة في مدينة نوى عندما قام بإنزال علم الثورة السورية من على دوار المخفر تزامناً مع ذكرى الثورة في الثامن عشر من آذار من العام الجاري وقيامه بالدعس عليه

اقرأ ايضا : آلاف العرائس السوريات بانتظار انتهـ.ـاء أوراقهن لبدء التوزع وفق خطة الارتباط وتزويج الشباب في الخارج من صبايا الداخل

ويذكر أنّ العمارين تسلّم رئاسة شعبة حزب البعث في مدينة نوى عقب اغتيال رئيس الشعبة السابق “سلوان الجندي” في 7 نيسان 2020 أثناء تواجده بسيارته بالقرب من مبنى شعبة الحزب لحضور احتفالية ميلاد حزب البعث السوري في المدينة

والجدير بالذكر أن مكتب توثيق الشهداء في درعا وثق خلال العام 2021 ما مجموعه: 508 عملية ومحاولة اغتيال، أدت لمقتل 329 شخص وأصيب 135 آخرين، بينما نجى 44 شخص من محاولات اغتيالهم

Advertisements