آلاف العرائس السوريات بانتظار انتهـ.ـاء أوراقهن لبدء التوزع وفق خطة الارتباط وتزويج الشباب في الخارج من صبايا الداخل

آلاف العرائس السوريات بانتظار انتهـ.ـاء أوراقهن لبدء التوزع وفق خطة الارتباط وتزويج الشباب في الخارج من صبايا الداخل

آلاف العرائس السوريات بانتظار انتهـ.ـاء أوراقهن لبدء التوزع وفق خطة الارتباط وتزويج الشباب في الخارج

ارتفعت أعداد طلبات لم الشمل المقدمة من قبل شبان سوريين في أوروبا، تقدموا لخطبة فتيات يقمن في سوريا، حيث تصلهن دعوات إلى المعابر السورية المقابلة للعراق وتركيا ولبنان، لتتم إجراءات لم الشمل في تلك الدول.

وقال مصدر من مكتب التأشيرات في مدينة القامشلي، إن عدد العرائس الراغبات في الخروج إلى إقليم “كردستان العراق” بلغ يوم الأحد الماضي فقط 205 عرائس، وخلال ثلاثة أيام ارتفع إلى 341.

اقرأ ايضا : مُسن بعمر 103 سـ.ـنوات يتزوج بعروسه الثالثة والمفـ.ـاجأة في فارق السنّ بينهما

وأضاف المصدر لموقع “العربي الجديد” أن الارتفاع الكبير في الأعداد يأتي بعد إغلاق المعبر لأكثر من شهرين لأسباب أمنية.

وأشار الشاب كاوا محمد من مدينة القامشلي، ويقيم حالياً في ألمانيا إلى إنه ما زال متمسكاً بالعادات والتقاليد السورية، إذ تتقدم الأم والأخوات لخطبة فتاة للشاب، لافتاً أن هذه العملية توفر على الراغب بالزواج الكثير من المصاريف.

اقرأ ايضا : لم يحدث منذ ربع قرن.. رمضان سيحل مرتين بهذا العام

بدورها، قالت زاريا عبد الوهاب، وهي عروس تتجهز للحاق بخطيبها في السويد، إن عملية لم الشمل تتضمن عدة مراحل ومقابلتين، وفي حال وجود أي نقص في الوثائق قد يتم رفض الطلب، لذا قد تستغرق العملية عدة أشهر، بسبب الازدحام في سفارات الدول الأوروبية.

Advertisements