بشار الأسد يأمر بإعفاء مناطق معينة لأجل عيون صبايا الليل والوصال الحميم

بشار الأسد يأمر بإعفاء مناطق معينة لأجل عيون صبايا الليل والوصال الحميم

بينما ترـ.ـزح معظم المدن والبلدات بمناطق سيطـ.ـرة ميلـ.ـيشيا أسد في ظلام دامس، تغدق حكومة أسد بالطاقة الكهربائية على أحد أحياء مدينة جرمانا، وتستثنيه من التقنين لسـ.ـبب غـ.ـريب أثـ.ـار غـ.ـضب الموالين.

إذاعة شام إف ام الموالية، أفادت في أحد منشوراتها على فيس يوم أمس بحصولها على معلومات متواترة حول وجود خط معفى من التقنين في “حي النسيم” بجرمانا.

وقالت الإذاعة إنها تواصلت الإذاعة رئيس مجلس مدينة جرمانا فايز عزام الذي أكد وجود برقية من مؤسسة توزيع الكهرباء بإبقاء التغذية من السادسة مساءً وحتى الساعة السادسة صباحاً، دون وجود أسباب محددة لذلك.

وعند سؤاله عن علاقة الاستثناء بوجود ملاه ليلية في هذا الحي، زعم عزام أنه منذ حوالي سنتين لا يوجد أي ملهى ليلي في جرمانا، موضحاً أن المعتاد في حال تركيب خط معفى من التقنين بأن يكون مخصصاً لبناء واحد فقط وليس للحي بأكمله.

اقرأ ايضا : مسؤول أمريكي يكـ.ـشف عن مشـ.ـكلة كبرى تحصل في سوريا دون أن يفطن لها أحد

لكن سيل التعليقات التي تبعت المنشور فضحت ما كان يحاول المسؤول إخفاءه، وأكدت أن سبب الاستثناء ما هو إلا لتشغيل الملاهي الليلية المنتشرة في الحي.

كما أشعلت تلك تصريحات المسؤول موجة غضب شعبي، حيث تلقفت العديد من الصفحات الموالية المعلومة لتصب جام غضبها على حكومة ميليشيا أسد وتلاعبها في ملف توزيع الكهرباء.
وتشتكي المناطق الخاضعة لسيطرة ميليشيا أسد من التحيز في توزيع الطاقة الكهربائية، لصالح الحاضنة الشعبية لتلك المليشيات في اللاذقية وطرطوس وريف حماة الغربي.

وتعاني مناطق سيطرة ميليشيا أسد من أزمة كهرباء منذ سنوات، حيث وصلت ساعات التقنين إلى 12 ساعة قطع مقابل نحو نصف ساعة تغذية، وذلك نتيجة تقاعس حكومة ميليشيا أسد عن تأمين الوقود اللازم لتشغيل محطات توليد الطاقة.

بشار الأسد يأمر بإعفاء مناطق معينة لأجل عيون صبايا الليل والوصال الحميم
Capture.PNG للااا
Capture.PNG ىللتت
Capture.PNG غااات

Advertisements