مسؤولة إماراتية تبين للعالم حقيقة زيارة بشار الأسد لبلادها وتكـ.ـشف سر الرمز ميم في الزيارة

مسؤولة إماراتية تبين للعالم حقيقة زيارة بشار الأسد لبلادها وتكـ.ـشف سر الرمز ميم في الزيارة

اعتبرت المندوبة الإماراتية في الأمم المتحدة “لانا زكي”، أمس الخميس 24 مارس/آذار، أن استقرار سوريا هو ركيزة أساسية من ركائز الأمن العربي، وفق قولها

جاء ذلك خلال حديث لها في جلسة مجلس الأمن حول سوريا، أمس الخميس، إذ شدّدت “زكي” أهمية تعزيز التعاون بين مجلس الأمن وجامعة الدول العربية لإيجاد حلول عربية للأزمات العربية بما في ذلك الأزمة السورية

وقالت “زكي” إن استقرار سوريا يعد ركيزة أساسية من ركائز الأمن العربي

اقرأ ايضا : ماذا أهدت الإمارات لبشار الأسد؟

وأضافت أن “هناك حاجة ملحة لإيجاد حلول فعالة تنهي الأزمة السورية”، مؤكدة أن “زيارة بشار الأسد لدولة الإمارات، جاءت في إطار الإيمان بضرورة وجود دور عربي فعال لبحث سبل حل الأزمة السورية بدل الاكتفاء بإدارتها”

وجددت رفض “التدخلات الأجنبية في سوريا وضرورة احترام سيادتها، كما أكدت على ضرورة احترام سيادة سوريا واستقلالها وسلامة أراضيها

وزار بشار الأسد بشكل غير معلن، الإمارات، الجمعة، في زيارة هي الأولى له لدولة عربية منذ عام 2011

اقرأ ايضا : زعيم المعـ.ـارضة السورية يحدد وقت عودة اللاجـ.ـئين السوريين إلى وطنهم والمناطق الآمنة حاليا

واستقبل كل من ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وحاكم دبي محمد بن راشد آل مكتوم، بشار الأسد لبحث “العلاقات” بين البلدين وجهود “ترسيخ الأمن والاستقرار والسلم في المنطقة العربية ومنطقة الشرق الأوسط”، وفق ما أوردت وكالة الأنباء الإماراتية “وام”

وكانت بريطانيا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا والولايات المتحدة قالت في بيان مشترك، الثلاثاء، إنها “لا تدعم جهود تطبيع العلاقات مع نظام الأسد”

Advertisements