شيخ إسلامي يحدد فئة من السوريين ليس عليهم الصيام برمضان ويوضح البديل الشـ.ـرعي

شيخ إسلامي يحدد فئة من السوريين ليس عليهم الصيام برمضان ويوضح البديل الشـ.ـرعي

مع اقتراب حلول شهر رمضان الفضيل, بدأت أسعار السلع الغذائية والمواد الأساسية بالارتفاع في أسواق محافظة درعا تمهيداً لانفـ.ـلات جنوني للمواد التي تصـ.ـاعدت أسعارها قبل رمضان نظراً لارتفاع الدولار الأمريكي مقابل الليرة السورية

وطالت هجمة الغلاء الشرسة جميع المواد الضرورية التي تعرض في الأسواق, وتؤثر بشكل مباشر على المواطنين, الذين أصبحوا غير قادرين على الشراء وتأمين متطلبات أسرهم بالحد الأدنى

وفي جولة لـ نداء بوست على أسواق المحافظة, رُصدت أسعار بعض السلع التموينية والمواد الغذائية

اقرأ ايضا : شيخ إسلامي عالمي ينقـ.ـلب ضـ.ـد الثـ.ـورات بعد أن كان في صفوفها ويعود لحضن الوطن

فقد بلغ سعر اللتر من الزيت النباتي 20 ألف ل.س، وسعر كيلو السمن النباتي 18 ألف ل.ـس، وكـيلو الأرز 10 آلاف ل.س، وكيلو السكر 4 آلاف لـ.س، والشاي 6 آلاـف ل.ـس، في حين بلغ سـعر كـيلو اللبن 18 ألف ل.س، وكيلو الجبن 15 ألـف، وسعر الصحن الواحد من البيض 15 ألف

كما ارتفعت أسعار الخضار, إذ وصل سعر كيلو البندورة 4 آلاف ليرة، وكيلو البطاطا 5 آلاف، وكيلو الباذنجان 6 آلاف، والخس 4 آلاف، والليمون 6 آلاف ل.س

اقرأ ايضا : رسام سوري يرسم جسد عضـ.ـوة بالائتلاف الوطني ويبرر.. الأمر الوحيد الذي عليهم الافتخار به

ولم تسلم أسعار اللحوم من الارتفاع الفاحش, حيث بلغ الكيلو غرام الواحد من الفروج الحي 10 آلاف، وكيلو لحم العجل 27 ألف فيما بلغ كيلو لحم الخاروف 30 ألف ل.س

وعلى غير المعتاد, لم يبدأ الناس هذا العام استعدادهم لتأمين المواد الغذائية لشهر الصيام, بسبب الغلاء الفاحش الذي طال السلع الأساسية وجميع المواد الغذائية، والتي اعتادت العائلات حضورها الرمضاني

Advertisements