قرار خاص بنوع محدد من السوريين في تركيا الحاصلين على الكملك الأصفر

قرار خاص بنوع محدد من السوريين في تركيا الحاصلين على الكملك الأصفر

مع اقتراب عيد الفطر، بدأ العديد من السوريين في غازي عنتاب جنوب تركيا، يسجلون على الزيارات إلى سوريا لأجل قضـ.ـاء فترة العيد هنـ.ـاك، من بينهم الشاب عدنان أبو قصي حيث يقول لـ “الحل نت” خلال اتصال هاتفي: إنه “سجل وعائلته على زيارة سوريا بهدف قضاء فترة شهـ.ـر رمضان وعيد الفطر مع أهله في مدينة منبج”.

ويضيف، أن التسجيل كان سهلا ويسيرا ولم يحتاج سوى معلومات وثائق “الكيملك” وبعد التسجيل دفع الرسوم عبر بنك من أجل تثبيت حجز موعد الذهاب إلى سوريا والعودة فيما بعد لتركيا.

ويعد التسجيل على الزيارة إلى سوريا محصور بالسوريين الذين يحملون وثائق “الكيملك” الصادرة عن ولاية غازي عنتاب إضافة لحاملي الجنسية التركية الاستثنائية مع وجود جواز سفر تركي.

وانتشرت عدة شائعات بالتزامن مع اقتراب موعد عيد الفطر حول مواعيد افتتاح المعابر الحدودية التركية المجال للتسجيل على ما يعرف بـ “إجازات العيد” لكن لم يصدر أي شيء رسمي حتى اللحظة.

اقرأ ايضا : عقب تصريحات عنصـ.ـرية بحق السوريين.. السلطات التركية تتحـ.ـرك ضـ.ـد رئيس بلدية هاتاي

بيان جديد

في خضم ما ينتشر حول الزيارات إلى سوريا من معلومات وأخبار، أصدرت إدارة معبر جرابلس الحدودي، اليوم الاثنين، بيانا جاء فيه: “رفع عدد الزيارات إلى سوريا لكل شخص من مرتين إلى ست مرات”.

وبات بإمكان السوريين في غازي عنتاب أن يسجلوا على زيارات سوريا ست مرات كل سنة، بينما نوهت إدارة المعبر، أن الزيارات محصورة فقط بالسوريين أصحاب “كيملك” غازي عنتاب وأصحاب الجنسية المزدوجة.

كما أكدت إدارة المعبر في البيان، أنه لم يصدر أي قرار متعلق بـ “إجازات العيد” والتي يمكن لحاملي وثائق “الكيملك” في أنحاء تركيا التسجيل عليها.

وحسب ما رصده مراسل الحل نت في تركيا، يترقب العديد من السوريين هذه الأيام آخر أخبار المعابر الحدودية السورية مع تركيا متأملين أن يتم افتتاح التسجيل على “إجازات العيد” خلال الأيام القادمة.

ويأتي ذلك في الوقت الذي يدعو فيه سوريون إلى تطبيق برنامج “زيارات العيد” على السوريين المقيمين في ولايات أخرى دون حصرها في ولاية غازي عنتاب فقط.

اقرأ ايضا : دورات الاندماج للأجانب في تركيا.. هل تحقق أهدافها؟

شروط الزيارات للسوريين في غازي عنتاب

منذ أواخر العام الماضي، كانت قد أعلنت ولاية غازي عنتاب عن تعليمات زيارة سوريا عبر معبر جرابلس المقابل لمعبر قارقاميش من الجانب التركي وذلك للسوريين في غازي عنتاب.

واشترطت على المتقدمين أن يكونوا من حملة وثائق الحماية المؤقتة “الصفراء” وليست البيضاء أو وثيقة التسجيل الأولي، إضافة لحجز موعد عبر رابط الكتروني وأخذ لقاح فيروس كورونا “جرعتين” وتحديد موعد الذهاب والعودة ودفع رسوم التسجيل وتقدر بـ 20 ليرة تركية لكل شخص فيما يعفى الأطفال من مواليد 2010 وما بعد من دفع الرسوم.

ولم يكن بالإمكان للسوريين حاملي الجنسية التركية الاستثنائية أن يسجلوا على هذه الزيارة لكن يبدو أنه تم تعديل ذلك، حسب ما ورد في بيان معبر جرابلس، اليوم الاثنين.

وفيما يخص السوريات الحوامل، فيجب أن يكون هناك تقرير طبي يحدد من خلاله مدة الحمل، بينما في حال تمت الولادة على الأراضي السورية فيجب أن يتم توفير شهادة ولادة صادرة عن “الجهات الرسمية شمال غربي سوريا”.

وأتاح التسجيل على “الزيارات إلى سوريا” للسوريين في غازي عنتاب تسهيلا لهم لقضاء التزاماتهم أو زيارة ذويهم أكثر من مرة في السنة، هذا ما لمسناه لدى عدد من السوريين في غازي عنتاب ممن كانوا قد دخلوا سوريا من ثم عادوا لتركيا لكنه في ذات الوقت يبقى مطلب للسوريين حاملي وثائق “الكيملك” الصادرة عن ولايات أخرى.

الجدير بالذكر، أن أي شخص كان قد سجل على زيارة سوريا ودخل الأراضي السورية لكنه لم يعد ضمن الموعد المحدد إلى تركيا، سيتم إيقاف وثيقة “الكيملك” الخاصة به وتتم معاملته ضمن نظام “العودة الطوعية”.

Advertisements