فتيات ونساء في دمشق يلجأن لأسلوب جـ.ـديد من أجل الإيقاع برجال وإجبـ.ـارهم على دفع المال!

فتيات ونساء في دمشق يلجأن لأسلوب جـ.ـديد من أجل الإيقاع برجال وإجبـ.ـارهم على دفع المال!

كـ.ـشف مصدر في شـ.ـرطة دمشق التابعة للنظام السوري عن انتشار ظاهرة افتـ.ـراء سيدات وتبليهن على رجال بتهـ.ـم تحـ.ـرش للحصول على المال.

وقال المصدر لصحيفة الوطن ورصدت الوسيلة إن سيدات امتهنّ الافتراء و«التبلي» على رجال بتـ.ـهم تحـ.ـرش من أجل المال أو ملابس.

وأوضح أن سيدة ادعت على شاب «شغيل» بمحل ألبسة بأنه تحـ.ـرّش بابنتها (18) عاماً بلمس أماكن العفة بجسدها وطلبت لسحب الادعاء (200) ألف.

وأضاف أن المال مقابل (شرفية البنت) ولأن الشاب لا يملك هذا المبلغ اكتفت بالحصول على ألبسة (بنطال جينز وكنزتين).

اقرأ ايضا : القبض على زوجين سوريين باعا طفـ.ـلتهما حديثة الولادة في لبنان

وأردف المصدر: وبذلك تمت المصالحة بين الطرفين في قسم الشرطة من دون تسجيل ضبط.

وبينت أن فتاة تجنّت على صائغ بأنه تحـ.ـرّش بها داخل مصعد مستغلة عدم وجود كاميرات مراقبة، ليتبيّن لاحقاً أن لديها سجل نـ.ـصب واحتـ.ـيال.

وقال الشاب (س. م) إن فتاة من معارفه ادعت عليه بتحـ.ـرّش جسدي.

وأوضح: الأمر قادني إلى حد التوقيف نحو شهر ليتبين أمام القضاء أن الفتاة تسعى إلى كسب مادي.

وأضاف أنه أجرى مكالمة هاتفية مع الفتاة بالتنسيق مع الشرطة لإثبات براءته، حيث اعترفت بأنها تريد المال مني لا أكثر.

اقرأ ايضا : معلم يضـ.ـرب طالباً ويتسـ.ـبب بكـ.ـسر يده وسط سوريا

وأكد المصدر وجود دلالات صدق المدعي بأن يقدم فوراً على طلب مقابل مادي أو أن يكون من أرباب السوابق أو شهود.

وأشار أنه وكي يتخلص المدعى عليه من الموقف بأكمله يقوم بتسديد المبلغ المطلوب لذلك يتم حل الكثير من هذه القضايا ودياً.

Advertisements