الغـ.ـزو الروسي لأوكرانيا: بوتين يكـ.ـشف عن مطالبه في مكالمة مع أردوغان

الغـ.ـزو الروسي لأوكرانيا: بوتين يكـ.ـشف عن مطالبه في مكالمة مع أردوغان

تتوسط تركيا بين روسيا وأوكرانيا، ويبدو أن مساعيها قد تؤتي ثمارها، لاسيما بعد اتصال هاتفي بين الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، ونظيره التركي، رجب طيب أردوغان، أبلغه فيها مطالب موسكو للتوصل إلى اتفاق سلام مع الجانب الأوكراني.

وبعد نصف ساعة من انتهاء الاتصال يوم الخميس، أجرت بي بي سي مقابلة مع إبراهيم كالين، كبير مستشاري أردوغان والمتحدث باسمه، الذي كان من بين عدد قليل من المسؤولين الأتراك الذين استمعوا إلى المكالمة.

اقرأ ايضا : صحيفة بريطانية تتحدث عن غضـ.ـب مقـ.ـاتلين روس من بوتين.. بماذا توعدوه؟

وتنقسم المطالب الروسية إلى فئتين.

المطالب الأربعة الأولى، بحسب كالين، ليست صعبة للغاية لتفي بها أوكرانيا، أهمها أن تقبل كييف بضرورة أن تكون محايدة وألا تتقدم بطلب للانضمام إلى حلف شمال الأطلسي “الناتو”. وقد أقر الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، بهذا بالفعل.

كما توجد مطالب أخرى في هذه الفئة، يبدو أنها في الغالب مطالب تحفظ ماء الوجه بالنسبة للجانب الروسي.

اقرأ ايضا : مفتي مسلمي أوكرانيا يعتذر من العراقيين والشعوب التي اعـ.ـتدى عليها الأوكرانيون سابقاً

من بين تلك المطالب أنه يتعين على أوكرانيا قبول عملية نزع سلاح للتأكد من أنها لا تشكل تهديدا لروسيا، كما يجب أن تتوافر حماية للغة الروسية في أوكرانيا، وما أطلق عليه “اجتثاث النازية”.

ويعد ذلك مسيئا جدا لزيلينسكي، فهو يهودي وبعض أقاربه ماتوا في الهولوكوست، بيد أن الجانب التركي يعتقد أنه سيكون من السهل على زيلينسكي قبول هذا المطلب، وربما يكفي أن تدين أوكرانيا جميع أشكال النازية الجـ.ـديدة وتتعـ.ـهد بتضـ.ـييق الخناق عليها.

Advertisements