فراس الأسد يفـ.ـضح قصة استرداد بشار لأموال باسل من سويسرا ومصدر سـ.ـرقات العائلة الجـ.ـديد

فراس الأسد يفـ.ـضح قصة استرداد بشار لأموال باسل من سويسرا ومصدر سـ.ـرقات العائلة الجـ.ـديد

كـ.ـشف فراس رفعت أسد، تفاصيل جـ.ـديدة حول كيفية استرداد ابن عمه بشار أموال شقيقه باسل من البنوك السويسرية، بعد وفـ.ـاته في ظروف غامـ.ـضة في تسعينات القرن الماضي، إضافة لفضح أساليب السـ.ـرقة والنهـ.ـب التي ما زالت تتبعها عائلة أسد، ولا سيما أشقاؤه في سوريا.

وقال فراس عبر منشورات على صفحته في “فيس بوك”: “لأبواق النظام الذين يعلقون مدافعين عمّن دمروا سوريا من أجل كرسي و يتهمونني أنا بامتلاك الملايين أو المليارات و بأنني أعيش في قصور ولديّ أسطول من السيارات.. الخ لهؤلاء أقول.. في واحد كان قاعد بلندن (بشار) أجاه تلفون أنو تعال ارجع ع البلد و مر بطريقك على سويسرا شفلنا كيف بدنا نسحب ال 23 مليار دولار يلي تركهم أخوك (باسل).. و راحوا بعدين زوروا بالأوراق و وزوجوها للمحروسة -بنت المثقف الكبير و أخت الأهبل- بمفعول رجعي”.

وأضاف “و تبع لندن (بشار) رجع و زاد على ال 23 مليار دولار على الأقل 30 مليار جديد -هي على الأقل- هي غير المليارات تبع ابن خاله (رامي مخلوف) يلي الحمار الماشي بالطريق بيعرف أنو هدول المصاري مالو فيها ابن الخال غير عشرة بالمية..”

ورغم أنه لم يسمِّ من وصفه بـ “المثقف الكبير ووالد الأهبل”، إلا أنه يقصد بهجت سليمان، سفير أسد في الأردن سابقاً، حيث كشفت تقارير سرّية سابقة أن نظام أسد استطاع استعادة أموال باسل أسد بعد وفاته عام 1994 من البنوك السويسرية بتزويجه (على الورق فقط) من ابنة بهجت سليمان وشقيقة “الأهبل” حيدرة، حيث بلغت تلك الأموال المسروقة من الخزينة السورية أكثر من 20 مليار دولار.

اقرأ ايضا : في ذكراهم الحادية عشرة مسؤول دولي يوجه رسالة للسوريين مبينا لهم مستقبل الأعوام القادمة

إضافة لذلك، كشف فراس أسد أيضاً عن ثراء عائلة أسد وخصوصاً أشقاءه الذكور في سوريا، من خلال حصولهم على مئات الملايين وبيعهم الآثار السورية المحفوظة بصناديق منذ سنين طويلة، وكذلك شخصيات كانت مقربة من والده رفعت، وسرقت عشرات ملايين الدولارات مثل “فاروق حبّي ووليد جلبنو وحسان وسامر الخيّر وناس كتير غيرهم طلعوا من عند رفعت الأسد بعشرات الملايين من الدولارات لأنو مدوا إيدهم.. بس فراس عمرو ما بمد إيدو”.

فضائح نجل رفعت أسد الأخيرة جاءت رداً على اتهامه من قبل مخابرات أسد بسرقة الأموال والثراء الفاحش وغيرها من التهم التي نفاها مطلقاً، وأشار إلى أنه يعيش حياة بسيطة مع عائلته وأولاده الأربعة في منفاه في أوروبا، بعد أن فضّل الحياة البسيطة والفقر على الانصياع لوالده وعائلته.

اقرأ ايضا : جعله مخـ.ـتلاً.. الكرملين يخفي إصـ.ـابة بوتين بمـ.ـرض خطـ.ـير وصحيفة بريطانية تكـ.ـشفه

وختم منشوره برسالة وجّهها إلى مُوالي أسد في سوريا قائلاً: “بدل ما تجوا و تفتروا عليي و ترددوا أكاذيب الأمن و المخابرات و كلاب بيت الأسد بتمنى تنظروا حواليكم و تشوفوا الناس يلي مصت دمكم على مدى خمسين سنة و آخر شي أرسلوا أولادكم إلى حقول الموت و هني أولادهم ضلوا بأحضانهم..اصحوا يا أخوة اصحوا.. أنتم الضحايا و لستم الجلاد”.

وسبق أن اتخذ فراس أسد مواقف مناوئة لأبيه رفعت وابن عمه بشار الأسد ونهجـ.ـهما الإجـ.ـرامي بحق السوريين، خلافاً لباقي أفراد العائلة، من خلال رفضه لجـ.ـرائم العائلة وسياستها ومطالباته المتكررة بإعادة سوريا للسوريين وتحـ.ـريرها من قبضة استبداد آل أسد، حيث ينشر بشكل متكرر أسراراً وفضـ.ـائح تخص والده رفعت وباقي عائلة أسد.

Advertisements