سفير النظام في موسكو يصف أوكرانيا بـ “إدلب أوروبية كبيرة”

سفير النظام في موسكو يصف أوكرانيا بـ "إدلب أوروبية كبيرة"

عدَّ سفير النظام السوري لدى موسكو رياض حداد أن القرار الذي اتخذته السلطات في كييف قد يحـ.ـوّل أوكرانيا إلى “إدلب أوروبية كبيرة”، في إشارة إلى المتطوعين الأوروبيين الذين لبّوا دعوة الرئيس الأوكراني لمواجـ.ـهة الغـ.ـزو الروسي.

وعلّق حدّاد على ذلك قائلاً: “من الضروري إدراك هـ.ـذا الخـ.ـطر الذي يلوح في الأفق والذي يسعى إلى تحويل أوكرانيا إلى إدلب أوروبية كبيرة، وأنه يشكل تهـ.ـديداً للأمن الروسي والأوروبي وحتى العالمي”، بحسب وكالة تاس الروسية.

يذكر أن النظام السوري قد عمل على تهجير عدد كبير من أهالي ريف دمشق وحمص وحماة ودرعا إلى شمالي سوريا وخاصة إلى محافظة إدلب، وبعضهم مقاتلون سابقون في الفصائل العسكرية، ليستخدم وجودهم لاحقاً ذريعة لقصف المدنيين في المحافظة بمشاركة الطائرات الحربية الروسية.

اقرأ ايضا : روسيا تكرّم نساءها المجندات في سوريا (فيديو)

وفي 27 من شباط الفائت، ناشد الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، مواطني العالم وأصدقاء بلاده للمشاركة في الدفاع عن أوكرانيا وأوروبا ضد “العدوان الروسي”.

وأصدر زيلينسكي لاحقاً مرسوماً رئاسياً يسمح للمتطوّعين الأجانب الراغبين في دعم أوكرانيا أمام التدخل العسكري الروسي بدخول البلاد من دون تأشيرة.

وقال وزير الخارجية الأوكراني ديميتري كوليبا إن بلاده سجلت 20 ألف طلب من المتطوعين من 52 دولة في العالم، ولاقت دعوة زيلينسكي تأييد عدد من الدول على رأسها بريطانيا.

روسيا تجند سوريين للقـ.ـتال في أوكرانيا

في المقابل قال مسؤولون أميركيون: إن روسيا جندت بعض المقاتلين السوريين الأجانب من ذوي الخبرة الجيدة في حرب المدن، تحضيراً لنقلهم إلى أوكرانيا.

اقرأ ايضا : الشـ.ـرطة التركية تعثر على ثلاثة شباب سوريين لقبوا أنفسهم بالفرسان الثلاثة ووقـ.ـعوا في الفخ أخيرا

ونقلت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأميركية الإثنين الفائت، عن بعض كبار المسؤولين بالولايات المتحدة لم تسمّهم، أن إدارة موسكو تبحث عن أساليب جـ.ـديدة تتماشى مع مسار الحـ.ـرب في أوكرانيا.

وقال 4 مسؤولين أميركيين إن روسيا جمعت مقـ.ـاتلين أجانبَ من سوريا بعد تزايد احتمال نشـ.ـوب حـ.ـروب مدن في أوكرانيا، خاصة في العاصمة كييف.

Advertisements