تخطى إلى المحتوى

دبلوماسي أمريكي يطـ.ـلق تصريحات غير مسبوقة بشأن بشار الأسد ويتحدث عن مصـ.ـير الشمال السوري!

دبلوماسي أمريكي يطـ.ـلق تصريحات غير مسبوقة بشأن بشار الأسد ويتحدث عن مصـ.ـير الشمال السوري!

أطـ.ـلق الدبلوماسي الأمريكي البارز وسفير الولايات المتحدة السابق في العاصمة السورية دمشق “روبرت فورد” تصريحات جـ.ـديدة هامة تتعلق برأس النظام السوري “بشار الأسد” والساحة السورية، بالإضافة إلى حديثه عن مـ.ـصير عدة مناطق شمال وشرق سوريا.

وقال “فورد” في لقاء مع شبكة “رووداو” الإعلامية، إن رأس النظام السوري “بشار الأسد” لن يقبل بأي تعديلات دستورية من الممكن أن تؤدي إلى إحداث تغيير كبير في سوريا.

وبشكل غير مسبوق، وبعيداً عن أعباء المنصب، تحدث “فورد” بكل شفافية عن تعامل “بشار الأسد” مع مسار التسـ.ـوية السياسية المتعلقة بالملف السوري، حيث أكد أن كافة الجهود التي تبذلها الأمم المتحدة ستذهب أدراج الريح.

وأشار إلى أن جهود المبعوث الأممي إلى سوريا “غير بيدرسون” ومن قبله لن تؤدي إلى أي نتائج تذكر، وذلك لأن “بشار الأسد” لن يقبل بأي حلول تحدث تغييرات كبرى في سوريا، لاسيما بما يتعلق بالسلطة أو صلاحياته كرئيس للنظام.

وحذر الدبلوماسي الأمريكي السابق من أن “بشار الأسد” ليس رجلاً صادقاً، ويجب الانتباه عند التعامل معه، على حد تعبيره.

ودعا “فورد” في ذات السياق الدول المجاورة لسوريا إلى إيجاد طريقة للتواصل مع النظام في دمشق على أسس تبنى على المصالح المشتركة، مثل مكـ.ـافـ.ـحة “الإرهـ.ـاب”.

اقرأ ايضا : “بشار الأسد أمام خيارين”.. صحيفة إسـ.ـرائيلية تتحدث عن تطورات كبرى ستشهـ.ـدها سوريا خلال المرحلة المقبلة!

وبين السفير الأمريكي السابق لدى دمشق، أن ما ذكره آنفاً يعبر عن وجهة نظر تنطلق من أن “الواقع واقع ولا يمكن تغييره”، وفق وصفه.

وأوضح أنه على الجميع أن يدرك أن الولايات المتحدة الأمريكية غير مستعدة لإرسال جنودها إلى دمشق من أجل إزاحة “بشار الأسد” عن السلطة هناك.

وأعرب في وقت ذاته عن حـ.ـزنه الشديد لبقاء “بشار الأسد” على رأس السلطة على الرغم من أن “الأسد” كان سبباً في رحيل نصف سكان سوريا إلى خارج البلاد بسبب ممارساته الوحـ.ـشـ.ـية طيلة السنوات الماضية بحق السوريين.

أما بالنسبة لمصير المنطقة الشمالية والشرقية من سوريا، نوه الدبلوماسي الأمريكي في سياق حديثه إلى أن تجربة الأكراد في العراق تختلف تماماً عنها في سوريا.

وبيّن “فورد” بالقول: “على أساس هذا الاختلاف في التجربة وطبيعة الظروف المحيطة، سيختلف مــ.ـصـ.ـير الإدارة الذاتية في شـ.ـمـ.ـال وشرق سوريا”.

وأكد أن السياسة التي تتبعها الولايات المتحدة الأمريكية في سوريا مغايرة تماماً عن تلك التي اتبعتها واشنطن في العراق في السابق، لذلك من غير من الممكن تكرار السيناريو الذي حدث في العراق وتكرار ذات الأمر في التعامل مع الأوضاع في المنطقة الشمالية والشرقية من سوريا.

اقرأ ايضا : جنود أتراك يلقون نهـ.ـاية حزينة بعد ماحصل لهم في سوريا

وطالب “فورد” في ختام حديثه الإدارة الذاتية و قيادة قـ.ـوات سوريا الديمقراطية “قسد” بالعثور على طريقة للتوصل إلى اتفاق مع حكومة النظام السوري في دمشق.

لكنه في ذات الوقت أشار إلى أن مسألة التوصل إلى اتفاق بين الإدارة الذاتية نظام الأسد هي أمر غاية في الصعـ.ـوبة، متوقعاً ان لا تستمر سيطـ.ـرة الإدارة الذاتية على مناطق شمال وشرق سوريا، مرجعاً ذلك إلى أن أمريكا لن تبقى إلى الأبد في سوريا.

Advertisements