تخطى إلى المحتوى

“بشار الأسد أمام خيارين”.. صحيفة إسـ.ـرائيلية تتحدث عن تطورات كبرى ستشهـ.ـدها سوريا خلال المرحلة المقبلة!

“بشار الأسد أمام خيارين”.. صحيفة إسـ.ـرائيلية تتحدث عن تطورات كبرى ستشهـ.ـدها سوريا خلال المرحلة المقبلة!

نشـ.ـرت صحيفة “يديعوت أحرونوت” الإسـ.ـرائيلية تقريراً مطولاً تحدثت من خلاله عن تطورات كبرى ستشهـ.ـدها الساحة السورية خلال المرحلة المقبلة، مشيرة إلى أن رأس النظام السوري سيكون أمام خيارين لا ثالث لهما بشأن التعامل مع التطورات الجـ.ـديدة القادمة.

واستهلت الصحيفة تقريرها بالكشف عن معلومات هامة حول تنفيذ إسـ.ـرائيل عدة عمليات عسكـ.ـرية برية في العمق السوري خلال السنتين الماضيتين بهـ.ـدف إبعـ.ـاد إيران عن المنطقة الجنوبية من سوريا القريبة من الحدود مع إسرائيل.

وأشارت الصحيفة إلى أن العمليات السـ.ـرية التي نفذتها إسـ.ـرائيل داخل الأراضي السورية خلال العامين الماضيين هـ.ـدفها الرئيسي مسألة توازن القوى في الجـ.ـولان.

ورجحت الصحيفة بناءً على معلومات حصلت عليها من مصادرها الخاصة أن تشهد سوريا تطورات كبرى في العام الحالي، لاسيما بما يتعلق بتكثيف الغـ.ـارات الإسـ.ـرائيلية في عمق الأراضي السورية.

ولفتت إلى أن إسرائيل من المرجح أن تتجه نحو استهـ.ـداف عدد أكبر من الأهـ.ـداف التابعة أو المرتبطة بنظام الأسد، خاصةً تلك التي تخدم مصالح الجانب الإيراني.

ونوهت إلى أن لدى إسـ.ـرائيل خطة متكاملة لممارسة أقصى أنواع الضغـ.ـط على رأس النظام السوري “بشار الأسد” خلال عام 2022 من أجل إجبـ.ـاره على اتخاذ قرار حـ.ـاسم يخصوص التواجد الإيراني في سوريا.

وذكرت الصحيفة أنه وبموجب التقييم الإسرائيلي للأوضاع في سوريا، فإن “بشار الأسد” سيكون أمام خيارين لا ثالث لهما خلال المرحلة المقبلة، مشيراً إلى أن الخيار الأول يتمثل بإمكانية إعادة الإعمار في البلاد.

أما الخيار الثاني الذي تحدثت عنه الصحيفة، هو استمرار بشار الأسد بإطـ.ـلاق يد إيران في سوريا من أجل تنفيذ خططها الاستراتيجية في المنطقة.

اقرأ ايضا : جنود أتراك يلقون نهـ.ـاية حزينة بعد ماحصل لهم في سوريا

وتطرقت الصحيفة إلى الحديث عن انسجام الرؤية الإسـ.ـرائيلية في سوريا مع رغبة القيادة الروسية والمصالح الروسية التي تتعلق بإبعـ.ـاد إيران عن الأراضي السورية، وذلك بهـ.ـدف فتح سوريا على العالم، وفقاً للتقرير.

كما أشارت إلى أن عدة دول خليجية تمارس ضغوطاً على المجتمع الدولي من أجل إخـ.ـراج إيران من الأراضي السورية كشرط أساسي من أجل ضـ.ـخ الأموال التي تحتاجها سوريا من أجل البدء بعملية إعادة إعمار البلاد.

ونوهت إلى أن مسألة طـ.ـرد إيران من سوريا تمت مناقشتها أيضاً في المباحثات بين روسيا وأمريكا بشأن الملف السوري، لافتة إلى أن الأمريكيين قد أبدوا استعدادهم للتوصل إلى تسوية مع الروس ومغادرة سوريا لكن شـ.ـريـ.ـطة خـ.ـروج إيران وكافة الجمـ.ـاعات التابعة لها من الأراضي السورية أيضاً.

وبحسب تقرير الصحيفة فإن آخر التقديرات تشير إلى أن “بشار الأسد” بات مستعداً لاتخاذ القرار والاختيار بين إعادة الإعمار ومنح الحرية للإيرانيين لتنفيذ خططهم، وذلك بعد أن بسـ.ـط سيطرته على أكثر من 65 بالمئة من الأراضي السورية.

اقرأ ايضا : بايدن يأمر بتعيين جنرال لقيادة قـ.ـواته في سوريا لتنفيذ مخطط الشرق الأوسط الفولاذي ج

وختمت الصحيفة تقريرها إلى أن الأسد نجح بتحقيق حلم سـ.ـلالـ.ـة آل الأسد بإحداث تغيير ديمغرافي جوهري في سوريا، مشيرة إلى أن النظام السوري تمكن من جعل ملايين السوريين يغادرون سوريا وغالبيتهم مـ.ـسـ.ـلمون سنة.

ونوهت إلى أن الأقـ.ـلـ.ـية العـ.ـلـ.ـوية الحاكمة التي شـ.ـكـ.ـلت في الماضي 11 بالمئة أو 12 بالمئة من سكات سوريا، باتت تقدر الـ.ـيـ.ـوم بأنها تشـ.ـكـ.ـل ثلث السكان.

Advertisements