تخطى إلى المحتوى

امرأة سورية ثائـ.ـرة تخرج من دولة عربية إلى كندا وتوجه دعوة للسوريين للحاق بها بوسيلة ميسرة حاليا

امرأة سورية ثائـ.ـرة تخرج من دولة عربية إلى كندا وتوجه دعوة للسوريين للحاق بها بوسيلة ميسرة حاليا

امرأة سورية ثائـ.ـرة تخرج من دولة عربية إلى كندا

غادرت المعتـ.ـقلة السابقة في سجـ.ـون الأسد السيدة “حسناء الحريري” المعروفة باسم “خنساء حوران” الأراضي الأردنية اليوم الخميس، بعد حصولها على تأشيرة دخول إلى كندا

وكانت “الحريري” تقيم في مخيم الأزرق للاجـ.ـئين السوريين في الأردن، وذلك بعد قيام السلطات الأردنية في شهـ.ـر أيار من العام الماضي بنقلها من مدينة إربد للإقامة في القرية الخامسة بالمخيم

ومن المعروف أن القرية الخامسة في مخيم الأزرق مخصصة لأولئك الذين يشكلون خطرا أمنيا على الأردن، بحيث يتم مراقبتهم بشكل دائم، ويمنع عنهم الزيارات أو الخروج من المخيم أيضا

اقرأ ايضا : مقترح يشكل فرجا للسوريين أخيرا.. تسهيل الهجـ.ـرة النظامية نحو أوربا والبلاد الأجنبية

وكانت السيدة حسنة قالت في شهر نيسان من العام الماضي إن السلطات الأردنية أبلغتها وولديها ابراهيم ومصطفى بضرورة مغادرة الأردن خلال مدة أقصاها 14 يوما، أو سيتم ترحيلهم إلى سوريا، وهو ما لم يتم فعليا

ونفى الأردن هذه الاتهامات وقال إنه لم يجبر اللاجئة السورية “الحريري” على العودة القسرية إلى سوريا، لكنه حذرها عدة مرات بشأن “نشاطات غير قانونية تسيء للأردن”

وحسناء الحريري معتقلة سابقة في سجون النظام السوري في عام 2012 وتم الإفراج عنها بعد سنة ونصف، ما اضطرها في عام 2014 إلى اللجوء إلى الأردن

اقرأ ايضا : لم يعد بإمكان السوري أخذ حـ.ـريته على وسائل التواصل بعد القرار الذي وقعه بشار

وظهرت “الحريري” على عدد من القنوات العربية والعالمية تروي قصة اعتـ.ـقالها، وذكرت قصص من الثـ.ـورة السورية وكيف ساعدت في نقل الأدوية والغذاء إلى القرى والبلدات المحاصرة

والجدير بالذكر أن السوري يعيش كما الأردني في البلاد في ظل معيشة صعـ.ـبة وبطـ.ـالة مرتفعة، و وضع اقتصادي متـ.ـردي، ولكن غالبية السوريون يفضلون البقاء في الأردن على مغادرتها إلى مناطق النظام السوري

Advertisements