سوريا تصرح حول موقفها من العمـ.ـلية التركية المرتقبة ضمن أراضيها

سوريا تصرح حول موقفها من العمـ.ـلية التركية المرتقبة ضمن أراضيها

سوريا تصرح حول موقفها من العمـ.ـلية التركية المرتقبة ضمن أراضيها

وجّهت وزارة خارجية النظام السوري، اليوم السبت، في بيان انتقـ.ـادات شـ.ـديدة اللهجة إلى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان

النظام السوري يهـ.ـاجم أردوغان وسياسته

وقالت الوزارة: دمشق تدين بأشـد العبارات القرار الذي صدر قبل يومين عن البرلمان التركي بخصوص تجديد التفويض الممنوح إلى أردوغان بإرسال قـ.ـوات عسـ.ـكرية إلى العراق وسوريا عامين إضافيين

وأضاف البيان: إن سياسات رئيس النظام التركي، باتت تشكل تهـ.ـديداً مباشراً للسلم والأمن في المنطقة والعالم حيث يستمر في شـ.ـن الاعتـ.ـداءات العسـ.ـكرية على الأراضي السورية، وفي خـ.ـرق قرارات مجلس الأمن ذات الصلة بالوضع في سوريا

اقرأ ايضا : عمـ.ـليتان وليست عمـ.ـلية واحدة.. صحيفة روسية تكـ.ـشف نقلا عن مصادر عسـ.ـكرية أهـ.ـداف تركيا في سوريا

النظام السوري يحمـ.ـل مجلس الأمن مسؤولية أفعال أردوغان

وحمّل البيان، مجلس الأمن الدولي مسؤولية أفعال أردوغان، محذراً من أن ذلك يجعل أنقرة تتمادى في جرائمها واعتداءاتها وفرض سياسات الأمر الواقع والتغيير الديموغرافي والتتريك وتكريس واقع الاحتلال في تلك المناطق ، وفق ما نقلته وكالة الأنباء السورية سانا

كما اتهم البيان تركيا بعرقلة آفاق الحل السياسي في سوريا، وقطع مياه نهر الفرات عن المدنيين في شمالها، ودعم الجماعات المسلحة التي صنفها مجلس الأمن تنظيمات إرهابية في محافظة إدلب ومحيطها، واستغلال ملف اللاجئين السوريين كورقة ابتزاز وضغط على المجتمع الدولي، بالإضافة إلى إرسال الإرهابيين والمرتزقة إلى سوريا وبؤر نزاعات أخرى في مناطق مختلفة من العالم

وزاد البيان: تؤكد الجمهورية العربية السورية أن الوضع الإقليمي والدولي لم يعد يحتمل السكوت عن ممارسات النظام التركي التي تهدد السلم والأمن الدوليين، وهو الأمر الذي يفرض على مجلس الأمن مسؤولية مباشرة في ممارسة ولاياته وصلاحياته، بإدانة كافة الممارسات العدوانية للنظام التركي ضد سيادة واستقلال وسلامة ووحدة أراضي سوريا، ومطالبته بسحب قواته العسكرية المحتلة بشكل فوري وغير مشروط ، وفقاً لما نقلته سانا

اقرأ ايضا : قسد تقدم تنازلات لروسيا وللنظام مقابل الحماية من العمـ.ـلية التركية القادمة

هـ.ـدف أردوغان من عمـ.ـلية عسكـ.ـرية رابعة بسوريا

وعلى صعيدٍ متصل، رجح موقع المونيتور الأمريكي، في تقريرٍ له أن الرئيس التركي بصدد شنِّ عملية عسكرية جديدة في سوريا، تستهدف 5 مواقع بهدف صرف الأنظار عن المشكلات الاقتصادية والسياسية الداخلية المتفاقمة قبل الانتخابات الرئاسية عام 2023

ولفت التقرير إلى أن أنقرة قامت أخيراً بتعزيز وجودها العسكري في شمال سوريا من أجل توغل جديد محتمل، بالتوازي مع تمديد البرلمان التركي تفويض الحكومة للعمليات العسكرية في سوريا لمدة عامين آخرين

وأوضح المونيتور أن حزب الشعب الجمهوري المعارض صوت ضد الاقتراح لأوّل مرّة، إلى جانب حزب الشعوب الديمقراطي المؤيد للأكراد في تركيا، مضيفاً أنه على عكس التمديدات السابقة لسنة أخرى، يمنح الاقتراح الأخير فترة ولاية مدتها 24 شهرًا للحكومة وهي خطوة يقول كلا الحزبين المعارضين إنها تدعم حسابات أردوغان الانتخابية

وقال: ربما يعتمد أردوغان على الحس القومي التركي لتفادي المشاكل الاقتصادية والسياسية المتفاقمة في تركيا قبل الانتخابات الرئاسية في عام 2023

واعتبر أنه بالإضافة إلى التفويض البرلماني، قد تتطلب العمـ.ـلية العسـ.ـكرية المحتملة أيضًا ضوء أخضر من موسكو وواشنطن، مشيراً إلى أنه حتى بدون تلك الموافقات، حشدت أنقرة بالفعل قـ.ـواتها كما لو كانت العمـ.ـلية وشيكة

ولفت الموقع إلى أنه على الرغم من النشاط العسـ.ـكري المكثّف على الأرض، إلا أن مثل هذه العمـ.ـلية تبدو بعيدة الاحتمال بالنسبة لأنقرة قبل الحصول على إذن من روسيا والولايات المتحدة الأمريكية

وبحسب تقارير، يمكن لتركيا إزالة بعض نقاط المراقبة العسـ.ـكرية على طول جنوب الطريق السريع M4 في ريف إدلب، مقابل الحصول على ضوء أخضر روسي لاستخدام المجال الجوي السوري في العمـ.ـلية العسـ.ـكرية المحتملة

Advertisements