تخطى إلى المحتوى

الطيران الروسي يرسل إنـ.ـذاره الأخـ.ـير للمعـ.ـارضة السورية عبر منشور ورقي

الطيران الروسي يرسل إنـ.ـذاره الأخـ.ـير للمعـ.ـارضة السورية عبر منشور ورقي

ألقى طيران الاستطلاع الروسي، السبت، مناشير تحـ.ـذيرية على منـ.ـاطق سيطـ.ـرة فصـ.ـائل الجـ.ـيش الوطني الموالي لتركيا في مدينتي إعزاز ومارع (شمالي حلب)، طالبت فيها مقـ.ـاتلي الفصـ.ـائل بتسليم أسلـ.ـحتهم والتعاون مع قـ.ـوات الحكومة السورية

ويبدو أن روسيا وجّهت- من خلال تلك المناشير- رسالة بشكلٍ مباشر إلى تركيا والفصـ.ـائل المدعومة من قبلها إلى أن هنـ.ـاك تصعـ.ـيد عسـ.ـكري مُرتقب في المنطقة

المحلل السياسي مصطفى الفرحات ، يُشير إلى أنه في كثير من الأحيان تكون هنـ.ـاك رسائل متبادلة بين موسكو وأنقرة على الأراضي السورية

موضحاً أن ذلك يأتي كـ«تصفية حسابات على حساب دم الشعب السوري»، وأن العـ.ـلاقة التركية الروسية دائماً ما «تدخل في ملفات متشـ.ـابكة حقيقة»

ولفت الفرحات إلى أن العمل الميداني «يصعب في تلك المنـ.ـاطق، على اعتبار أن القـ.ـوات التركية اليوم متواجدة ليست كنقاط مراقبة فحسب، بل هي جـ.ـاهزة لخـ.ـوض أعمال قتـ.ـالية، وبالتالي ليست من مصلحة روسيا أن تخـ.ـوض حـ.ـرباً مع الأتراك»

ورغم التباينات المتواجدة بين الطرفين، إلا أنه توجد تفاهمات واتفاقات بقـ.ـضايا خطوط الاشتبـ.ـاك يجب عـ.ـدم تجاوزها

أما في العرف العسـ.ـكري، فإلقاء المناشير هي أحد المؤشرات التي تسبق أي عمل عسـ.ـكري

لكن ضمن الملف السوري، فقد يكون هناك استثناءات للمناشير، على اعتبار أن هنـ.ـاك عوامل أخذ وجذب، وكذلك عمـ.ـلية تحسين مواقع من خلال عمـ.ـلية التفاوض عبر ضغـ.ـوطات أو رسائل، وفق الفرحات

اقرأ ايضا : منطقة سورية ستكون الخطوة الأولى للعمـ.ـلية التركية خلال الساعات القادمة

ولا تزال القـ.ـوات الحكومية بدعمٍ من الطيران الروسي، تقـ.ـصف مناطق فصـ.ـائل المعـ.ـارضة المُسلـ.ـحة ، كان آخرها تصعـ.ـيد عسـ.ـكري، أمس، طال حتى المخـ.ـيمات وخيم المهـ.ـاجرين، ما أسفر عن مقـ.ـتل امرأة وإصـ.ـابة آخـ.ـرين، فضلاً عن احتـ.ـرق العديد من الخـ.ـيم

ويرى الباحث السياسي أن أي عمل عسـ.ـكري في رقعة جغرافية يسكن فيها نحو أربعة ملايين شخص، قد تسـ.ـبب بكـ.ـارثةٍ إنـ.ـسانيّة

كما يرى الفرحات إلى أن التصعـ.ـيد الروسي ضـ.ـد القـ.ـوات المتحالفة مع تركيا غالباً ما يسبق كل قمة أو كل إجراء سياسي يخص الملف السوري

ولا يعتقد الفرحات أن المجتمع الدولي سيقبل بهكذا عمل، وحتى الطرف الروسي «لن يتحـ.ـمل وزر خوض عمل بهذا الحجم في شمال غربي سوريا»

وتابع الفرحات أن «الشرايين لا تزال مقطعة، ولا يستطيع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين تقديم نفسه للمجتمع الدولي على أنه ربح المعـ.ـركة عسـ.ـكرياً، وأنه يريد تثبيت الاستقرار وإعادة الإعمار»

ويُعتبر الطريق الدولي M4 ذو أهمية كبيرة في المنطقة، في وقتٍ يُعتبر جبل الزاوية و جبل الأربعين منطقة حاكمة لهذا الطريق، بدءاً من أريحا وصولاً إلى مابعد جسر الشغور

وبالتالي، من يسيطـ.ـر على تلك المنـ.ـاطق، يُسيطـ.ـر فعلياً على محافظة إدلب بالكامل

اقرأ ايضا : متشــ.ددون في إدلب يضيـ.ـقون على نـ.ـسائهم.. وإحداهن تكـ.ـشف خفـ.ـايا رجال التنـ.ظيم والديـ.ـن

وعلى مايبدو أن أنقرة لن توافق على سحب قـ.ـواتها والفصائل الموالية لها من المنطقة، وسط تخـ.ـوفاتٍ من تصعـ.ـيد عسـ.ـكري في ميادين المنطقة من قبل القـ.ـوات الحكومية السورية والروسية

وتسير دوريات مشتركة روسية تركية منذ أكثر من عام ونصف، والتي بدأت بالرفض من قبل تلك الفصـ.ـائل، إذ تتعـ.ـرض الدوريات بشكلٍ مُتكرر لتفجـ.ـيرات عبر عبـ.ـوات ناسـ.ـفة

والجدير بالذكر أن هيئة تحـ.ـرير الشام المُصنفة على لوائح الإرهـ.ـاب ، تُسيطـ.ـر على عدة منـ.ـاطق في شمال غربي سوريا، في حين تقتصر العمـ.ـليات الروسية وقـ.ـوات الحكومة السورية على منـ.ـاطق الفصائل المعـ.ـارضة والقـ.ـوات التركية

Advertisements