بعمــ.لية غــ.ريبة إسرائيل تغـــ.تال مسؤول سوري مقرب من الأسد

بعمــ.لية غــ.ريبة إسرائيل تغـــ.تال مسؤول سوري مقرب من الأسد

ذكرت تقارير سورية أن إسرائيل اغتـ.ـالت، السبت، النائب السابق في برلمان النظام السوري مدحت صالح، في مرتفعات الجولان المحـ.ـتلة. والذي قـ.ـضى 12 عاماً في سجـ.ـون الاحـ.ـتلال الإسرائيلي.

وأفادت وسائل إعلام تابعة للنظام السوري أن الاغتـ.ـيال وقع في قرية عين التينة السورية المطلة على مجدل شمس على الجانب الإسرائيلي من الحدود.

وأضافت التقارير أن مدحت قتـ.ـل بنيـ.ـران، رغم أنه لم يتضح ما إذا كان قد أطـ.ـلق عليه الرصـ.ـاص عبر الحدود أم من طائرة.

اقرأ ايضا : وكالة عالمية تتحدث عن العمـ.ـلية التركية المرتقبة في سوريا

كما أفاد سكان محليون بانتشار مكثف لطائرات هليكوبتر وطائرات بدون طيار في مجدل شمس السبت.

وغادر مدحت صالح البالغ من العمر 54 عاماً إلى سوريا بعد عام من إطـ.ـلاق سراحه بعد 12 عاماً قضـ.ـاها في سجـ.ـون الاحتـ.ـلال الإسرائيلي منذ عام 1998.

وشغل صالح منصب عضـ.ـو في البرلمان حتى عام 2005، وبعد ذلك عُيّن في وقت لاحق في حقيبة مرتفعات الجولان المحـ.ـتلة بأمر من رئيس النظام السوري بشار الأسد.

اقرأ ايضا : السلطات الجزائرية تتخذ إجراءات صـ.ـادمة بحـ.ـق اللاجـ.ـئين السوريين

كما كان صالح شخصية معروفة في مرتفعات الجولان المحـ.ـتلة، واعتبرته إسرائيل عنصـ.ـراً استخباراتياً مهماً في مرتفعات الجولان المحـ.ـتلة.

واستجوب الأمن الإسرائيلي أي شخص التقى به قبل العودة إلى إسرائيل للاشتباه في اتصاله بعميل أجنبي، فيما يقول زملاؤه إنه كان مستهدفاً بالاغـ.ـتيال في الماضي أيضاً.

كما أفادت التقارير أن صالح بنى منزلاً مطلاً على مجدل شمس وعاد للعـ.ـيش في المنطقة بعد أن استعاد جـ.ـيش نظام الأسد السيطـ.ـرة على الجانب السوري من هضبة الجولان.

Advertisements