مصدر تركي يتحدث عن “ثلاثة منـ.ـاطق” قد تستهدفها العـ.ـملية العسـ.ـكرية “الوشيكة”

  • أخبار
مصدر تركي يتحدث عن "ثلاثة منـ.ـاطق" قد تستهدفها العـ.ـملية العسـ.ـكرية "الوشيكة"

تتزايد مؤشرات إطـ.ـلاق تركيا لعمـ.ـلية عسـ.ـكرية في الشمال السوري ضـ.ـد وحدات حماية الشعب ، في ظل غموض المـ.ـواقع الي س تستهدفها، سواء كانت في غرب الفرات أو شرقه

ونقلت وكالة رويترز عن مسؤولين تركيين قولهما اليوم الجمعة: تركيا تخطط لعمل عسـ.ـكري ضـ.ـد وحدات حماية الشعب الكردية السورية إذا فشـ.ـلت المحادثات مع الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا

وأضاف المسؤولان: من الضروري تطـ.ـهير المنـ.ـاطق ولا سيما منطقة تل رفعت التي تنطلق منها هجـ.ـمات باستمرار ضـ.ـدنا

من جانبه جدد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان تهـ.ـديده بالعمـ.ـلية، وقال اليوم في مؤتمر صحفي عقب صلاة الجمعة: كفاحنا في سورية سيستمر بشكل مختلف للغاية في الفترة المقبلة

ونقل الصحفي التركي، ليفنت كمال عن مصادر لم يسمها اليوم إن المحادثات الفنية بين روسيا وتركيا بشأن سورية متواصلة

وأضاف: يمكن لروسيا أن تعطي الضوء الأخضر للعمـ.ـلية التركية في ثلاث منـ.ـاطق، إحداها لم تتضح بعد. تركيا تواصل الإصرار على تل رفعت

اقرأ ايضا : بعد سنوات من الغـ.ـياب عن الملف السوري مصر تعود

ومنذ ثلاثة أيام تشير تصريحات المسؤولين الأتراك السياسيين منهم والعسـ.ـكريين إلى قرب إطـ.ـلاق عمـ.ـلية عسـ.ـكرية في الشمال السوري

ويوم أمس الخميس قال وزير الدفاع التركي، خلوصي آكار إن تركيا تتابع عن كثب جميع التطورات شمالي سورية والعراق، وستفعل كل ما يجب القيام به

وأضاف أن بلاده تحترم حقوق وسيادة دول الجوار، وفي حال عدم اتخاذ أي خطوة تجاه (لجم) الإرهـ.ـابيين هناك (في سورية) فإن تركيا ستقوم باللازم

وسبقه بذلك وزير الخارجية، مولود جاويش أوغلو، حيث حمل روسيا والولايات المتحدة مسؤولية الهجـ.ـمات التي استهـ.ـدفت القـ.ـوات التركية على الأراضي السورية، وذلك خلال لقاء مع وزير خارجية نيكاراغوا

واعتبر جاويش أوغلو موسكو وواشنطن مسؤولتان أيضاً عن هجـ.ـمات ي ب ك/ بي كا كا ، لأن الدولتان لم تنفذا وعود إبعاد الإرهـ.ـابيين على عنق 30 كيلومتراً عن الحدود(..) وروسيا وعدت بتطـ.ـهير تل رفعت ومنبج، لكن هذه الوعود لم تنفذ

اقرأ ايضا : أكبر حزمة قرارات وتغيرات في تاريخ المملكة وبدأت بالملك سلمان

وشـ.ـنت تركيا عمـ.ـليتين عسـ.ـكريتين كبيرتين في سورية ضـ.ـد قـ.ـوات سوريا الديمقراطية التي تشكل الوحدات عمادها الأساسي ، وهي غصن الزيتون في منطقة عفرين شمال غربي حلب في يناير/كانون الثاني 2018، و نبـ.ـع السـ.ـلام شـ.ـرق الفرات في أكتوبر/تشـ.ـرين الأول 2019

وقبل ذلك كانت العمـ.ـلية الأبـ.ـرز للجـ.ـيش التركي في سورية هي درع الفرات التي أفضت لطـ.ـرد تنظيم الدولة الإسـ.ـلامية سنة 2016 من منـ.ـاطق واسعة في ريفي حلب الشمالي والشـ.ـرقي بين جرابلس عند نهر الفرات وصولاً للراعي وشـ.ـرق اعزاز، ولخسارة قسد بعض المنـ.ـاطق التي كانت خاضـ.ـعة لسيطـ.ـرتها في هذه المنـ.ـاطق، إضافة لحـ.ـرمانها من وصل منـ.ـاطق سيطـ.ـرتها في منبج، بعفرين التي كانت تحت نفوذها في ذلك الوقت

Advertisements