تخطى إلى المحتوى

مصادر أمريكية تكـ.ـشف مصـ.ـير اللجـ.ـوء خلال الفترة القادمة وفرص الوقت الحالي

مصادر أمريكية تكـ.ـشف مصـ.ـير اللجـ.ـوء خلال الفترة القادمة وفرص الوقت الحالي

توقع تحليل نشـ.ـرته مجلة فورين بوليسي (Foreign Policy) الأمريكية أن العالم سيشهـ.ـد موجة هجـ.ـرة عالمية كبرى بعد انحـ.ـسار الجائـ.ـحة مدفوعة بعاملين هما حاجة العديد من الدول إلى سد النقص لديها في اليد العاملة، وفـ.ـرار الناس من المنـ.ـاطق الأكثر تضـ.ـررا جـ.ـراء تغير المناخ بحثًا عن أماكن مستقرة صالحة للعـ.ـيش.

وقال باراغ خانا، الأكاديمي الأميركي من أصل هندي المختص في العـ.ـلاقات الدولية ومؤسس منظمة “خريطة المستقبل” (FutureMap)، في تحليله بالمجلة، إن هنـ.ـاك 3 أزمـ.ـات متزامنة تعـ.ـصف بالعالم الآن هي الجائـ.ـحة ، وتغير المناخ، وبلـ.ـوغ تعداد سكان العالم ذروته في القرن الجاري، ستؤثر على سياسات الهجـ.ـرة في المستقبل القريب.

وأشار إلى أن الحديث عن ارتفاع معدلات الهجرة في ظل القيـ.ـود وسياسات الإغلاق الآن المرتبطة الجـ.ـائحة ، والخطاب السياسي السام المعـ.ـادي للمهـ.ـاجرين في بعض الدول، قد يبدو غير مرجح، ولكن ذلك سيتغير بمجرد انحـ.ـسار الوبـ.ـاء حيث سيتم التخلـ.ـص من الشعبوية المعـ.ـادية للأجانب قريبًا ليحل محلها صـ.ـراع من أجل استقطاب المواهب الشابة.

اقرأ ايضا : القـ.ـوات التركية في سوريا تتعـ.ـرض لأمر غير مسبوق (فيديو)

وجهات جـ.ـديدة

وحسب المقال فإن الدول التي تعتبر الوجهة التقليدية للهجـ.ـرة، مثل الولايات المتحدة وبريطانيا، قد لا تكون تلك التي ستفوز في الجولة الجـ.ـديدة من الصـ.ـراع العالمي على المواهب المهـ.ـاجرة.

وأشار الكاتب، صاحب المؤلف بعنوان “القـ.ـوى التي تقتلـ.ـعنا” (The Forces Uprooting Us) إلى أن “هنـ.ـاك وجهات جـ.ـديدة للهجـ.ـرة والفرص برزت مؤخرا، وسنرى بلدانًا جـ.ـديدة حول العالم تتنافس على استقطاب المهـ.ـاجرين الأفضل والأذكى”.

وقال إن كندا واليابان مرشحتان للانضمام لقائمة الدول التي تعتبر الوجهات الأبـ.ـرز للمهـ.ـاجرين، كما توقع أن تنضم بلدان لم تكن معروفة كوجهة للهجـ.ـرة إلى القائمة، منها كازاخستان التي توقع أن تصبح منطقة جذب رئيسية للمهـ.ـاجرين في المستقبل.

ويشير المقال إلى أنه، نظرا للمشـ.ـكلة الديموغرافية المتمثلة في وصول تعداد سكان الأرض ذروته، لم يعد من السهل التنبؤ بالبلدان التي ستفوز في هذه المرحلة الحـ.ـاسمة بالحـ.ـرب من أجل المواهب الشابة، حيث يقوم جيل الألفية الماهر بتقييم خياراته بعناية، اعتمادا على عوامل عديدة من بينها تكاليف المعـ.ـيشة والاتجاهات السياسية وخيارات المواطنة والمناخ.

اقرأ ايضا : تفاصيل حصرية عن مكان إقامة رفعت الأسد ولقاءه ببشار الأسد

وختم بأن المنافسة الشـ.ـرسة على استقطاب المواهب ستلعب دورا حاسما في تغيير السياسات المتعلقة بالهجـ.ـرة تماما مثل مدى حاجة الدول لتحقيق التوازن الديموغرافي. وقال إن هنـ.ـاك دولا ستفوز وأخـ.ـرى ستخـ.ـسر في حـ.ـرب استقطاب الكفاءات الشابة، لكن تلك الهجـ.ـرة ستثري الاقتصاد العالمي والإنـ.ـسانية بشكل عام.

Advertisements