تخطى إلى المحتوى

نظام الأسد يضع يده على أمـ.وال بالمليارات تخص السوريين في تركيا والخليج وأوربا

نظام الأسد يضع يده على أمـ.وال بالمليارات تخص السوريين في تركيا والخليج وأوربا

أعلن نظام الأسد مصـ.ـادرة ميارات الليرات لصالح خزينته من شركات صرافة تم سـ.ـحب تراخيصها.

جاء ذلك في تصريح لرئيس محكـ.ـمة الجنـ.ـايات المالية والاقتصادية في دمشق “نظام دحدل” ونقلته صحيفة موالية للنظام.

وقال “دحدل”، إنه تم استـ.ـرجاع المليارات إلى خزينة النظام من شركات صرافة تم سـ.ـحب الترخيص منها، دون تحديد القيمة الدقيقة للمصـ.ـادرات

مشيراً إلى هذه الشركات لا تزال تمتـ.ـهن الصيرفة بطريقة غير مشـ.ـروعة.

كذلك تم مصادرة أموال شركات وهـ.ـمية ومن فاسـ.ـدين في القطاع العام ومن المتعاملين بغير الليرة السورية، بحسب “دحدل”.

وأضاف أن هؤلاء دفعوا تسـ.ـويات مالية معظمها كانت بعد صدور مرسوم العفو الأخير للاستفادة منه باعتبار أن المرسوم لا يشمل الغـ.ـرامات المالية.

موضحاً أن “دفع مبلغ التسـ.ـوية هو إعادة الحق لصاحبه ولا يعني إخـ.ـلاء السبيل بل يساعد في ذلك إذا كان ضمن المدة المقبولة”.

مبيناً أنه في حال “دفع التسـ.ـوية فإنه يستفيد من مرسوم العفـ.ـو باعتبار أن المرسوم لا يشمل الغـ.ـرامات المالية”.

وبالتالي “لا بد أن يدفع الشخص الذي تم ضبطه التسـ.ـوية للمصرف المركزي ويأتي بإشعار للمحـ.ـكمة أنه دفعها حتى يستفيد من المرسوم”.

اقرأ ايضا : لافروف يطالب تركيا بتسريع إنجاز “الهدف النهائي” في محافظة إدلب

وعن مصدر الحوالات المالية، قال “دحدل” إن “معظم الحوالات المالية غير المشـ.ـروعة تأتي من دول الخليج وتركيا”.

مضيفاً، “يتم التواصل عبر أرقام دولية خاصة يتم تفعيـ.ـلها عبر الإنترنت ويتم توزيع الأموال وفقا للأرقام المرسلة إليهم”.

وأوضح أن 99 بالمئة من الحالات تم ضبـ.ـطها بالجـ.ـرم المشهود بعد المتابعة من فـ.ـروع الأمـ.ـن الجنـ.ـائي لموضوع الاتصالات بالتنسيق مع فـ.ـرع جـ.ـرم المعلوماتية، حسب كلامه.

مشيراً إلى أن النظام سمح وفق قوانين واضحة لشركات الصرافة المرخصة بالسماح بتحويل الأموال بالتنسيق مع المصرف المركزي.

مع العلم أن سعر الصرف الرسمي أقـ.ـل بكثير من سعر الصرف الحقيقي في السوق السـ.ـوداء وهو ما يدفع السوريين للبحث عن مكاتب حوالات لا تتعامل مع المصرف المركزي.

أما ما يتعلق بالتعامل بغير الليرة السورية، قال “دحدل” إنه ضبـ.ـط العديد من التجار يتعاملون بغير الليرة السورية عبر بيع الدولار في السوق السـ.ـوداء.

وأوضح أن العديد منهم دفعوا تسـ.ـويات بعد صدور مرسوم العفـ.ـو الأخير حتى يتم تشميل جـ.ـرمه بالمرسوم.

اقرأ ايضا : أردوغان يصرح لن أسمـ.ـح لبشار الأسد بعشرة سـ.ـنوات أخرى حان وقت الحـ.ـسم!

كما تم ضبـ.ـط فاسـ.ـدين كانوا يتعاونون مع تجار للتلاعب في المنـ.ـاقصات والعقود واستلام بضائع خلاف المادة المتعاقد عليها.

مؤكداً أنه صدرت بحـ.ـقهم أحـ.ـكام قضـ.ـائية بعد الإثبـ.ـاتات التي وردت إلى المحـ.ـكمة.

ويواصل نظام الأسد ملاحـ.ـقته للتجار بتـ.ـهمة التعامل بغير الليرة السورية، وقدر مصدر مسؤول في دمشق تسجيل 35 دعوى متعلقة بالتعامل بغير الليرة العام الحالي، وقال إن المصرف المركزي يضبط كل يومين تقريباً شركة تجارية بالتـ.ـهمة ذاتها.

Advertisements