تخطى إلى المحتوى

الخارجية الروسية تكـ.ـشف عن ممـ.ـارسات دول كبرى تجاه السوريين ومصـ.ـير طلبات اللجـ.ـوء إلى تلك الدول

  • أخبار
الخارجية الروسية تكـ.ـشف عن ممـ.ـارسات دول كبرى تجاه السوريين ومصـ.ـير طلبات اللجـ.ـوء إلى تلك الدول

انتقدت وزارة الخارجية الروسية، كلاً من فرنسا وبريطانيا لموقفيهما “المنافق” تجاه اللاجـ.ـئين من سوريا، كما اتهـ.ـمتهما باستخدام موضوع المهـ.ـاجرين “للترويج لمصالحهما الجيوسياسية وتنفيذ حمـ.ـلة إعلامية ضد حكومة نظام الأسد”

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، إن فرنسا وبريطانيا “لا ضمير لديهما ولا ذاكرة.. تراكم عدد كبير من المهـ.ـاجرين غير الشرعيين على الساحل الفرنسي للقناة الإنجليزية، الذين يرغبون قطعها سباحة للوصول إلى إنجلترا، لكن ذلك لا يثير السعادة والحماس في نفوس سكان هذه الجزر”، وفق ما نقلت عنها قناة “روسيا اليوم”

اقرأ ايضا : جـ.ـيش تركي جرار يبدأ في أنطاكية وينتـ.ـهي مابعد إدلب بعد الانقـ.ـلاب على اتفاق الزعماء وجـ.ـيش نظام الأسد يجهز المخابئ للمواجـ.ـهة الكبرى

وأضافت زاخاروفا أن وزيرة الداخلية البريطانية، بريتي باتيل، “وعدت بمساعدة فرنسا في تسوية المشكلة مع المهاجرين، بما في ذلك مالياً، بشرط أن يزيد حرس الحدود الفرنسيون من كفاءة عملهم. وفي حال العكس، سيبدأ البريطانيون في إعادة السفن إلى فرنسا”

وأشارت زاخاروفا إلى قصة الطفل السوري إيلان الكردي، موضحة أنه “وقع عندما كان عمره ثلاث سنوات في عام 2015، ضحية لكارثة الهجرة في القارة الأوروبية، التي تسببت بها الأعمال الإجرامية للغرب الجماعي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا”

اقرأ ايضا : وزارة الدفاع التركية تصرح حول آخر العمـ.ـليات في سوريا وتعلـ.ـن عن أكبر خطة للرئيس أردوغان بالاتفاق مع قـ.ـوة من الكوماندوس

ووفقاً للمتحدثة باسم الخارجية الروسية، فإن بريطانيا وفرنسا “استخدمتا بلا رحمة صورة الصبي السوري للترويج لمصالحها الجيوسياسية، مما جعل المأساة أسلوباً سياسياً وسلاحاً للحرب الإعلامية ضد نظام الأسد”

Advertisements