تخطى إلى المحتوى

معـ.ـارض تركي يفـ.ـضح أمر خطـ.ـير يحضر ضـ.ـد اللاجـ.ـئين السوريين في إسطنبول موجهاً رسالة لوزير الداخلية والحكومة

معـ.ـارض تركي يفـ.ـضح أمر خطـ.ـير يحضر ضـ.ـد اللاجـ.ـئين السوريين في إسطنبول موجهاً رسالة لوزير الداخلية والحكومة

كـ.ـشف البرلماني التركي المعـ.ـارض “أوميت أوزداغ” عن تحضيرات لحملة ثوران ضـ.ـد اللاجـ.ـئين السوريين في إسطنبول.

جاء ذلك بحسب ما ذكره المعـ.ـارض التركي وعضو “حزب الجيد” السابق خلال مؤتمر صحفي بمقر البرلمان التركي الخميس 12 أب.

ويعتبر “أوزداغ” أحد أبرز الوجوه المعـ.ـارضة المحـ.ـرضة ضـ.ـد وجود اللاجـ.ـئين السوريين في تركيا.

وقال “أوزداغ” إن “استخـ.ـبارات دقيقة” وصلته تفيد بالتحضير لحمـ.ـلة ثوران ضـ.ـد السوريين في إسطنبول، من دون أن يذكر الجهات التي تحضر للحمـ.ـلة المزعـ.ـومة.

اقرأ ايضا : السلطات التركية تبدأ بهد.م منازل للسوريين في إحدى الولايات بعد أوامر من رئاسة البلدية

ادعـ.ـاءات المعـ.ـارض التركي تأتي بعد ليلة عـ.ـصيبة عاشها السوريون، بسبب أعمال الشغـ.ـب والاعتـ.ـداءات التي استـ.ـهدفتهم في أنقرة.

وزعـ.ـم “أوزداغ” أنه حاول التواصل مع وزير الداخلية “سليمان صويلو” لأول مرة في حياته لإيصال هذه المعلومة، إلا أن الوزير لم يرد على مكالمته ورسالته

محملاً مسؤولية الهـ.ـجمات في حال حـ.ـدوثها لوزير الداخلية “صويلو”، وذلك لـ “رفـ.ـض الأخير تلقي المعلومات” بحسب وصفه.

وزعـ.ـم “أوزداغ” أنه حاول التواصل مع وزير الداخلية “سليمان صويلو” لأول مرة في حياته لإيصال هذه المعلومة، إلا أن الوزير لم يرد على مكالمته ورسالته

محملاً مسؤولية الهـ.ـجمات في حال حـ.ـدوثها لوزير الداخلية “صويلو”، وذلك لـ “رفـ.ـض الأخير تلقي المعلومات” بحسب وصفه.

وطلب “أوزداغ” من الشعب التركي “عد.م التعبير عن ردة فعلهم المشـ.ـروعة في الشارع” بل في صناديق الاقتراع خلال الانتخابات المقبلة.

زاعـ.ـماً أنه حـ.ـذر شباب محلة “أوندر” في أنقرة التي شهدت الاعتـ.ـداءات على السوريين وأملاكهم من الانتقام.

واكتفى بالتعليق على ما حدث في أنقرة من أحداث بـ “لا يمكن قبول ما حدث”.

وعلى الرغم من ذلك استمر “أوزداغ” بالتحـ.ـريض على السوريين خلال مؤتمره الصحفي.

مدعياً أنهم “تهـ.ـديد للأمـ.ـن القومي التركي” مرة، و”مصدر خـ.ـوف للأتراك” مرة أخرى.

اقرأ ايضا : باحث تركي يوجه رسالة لحكـ.ـومة بلاده حول اللاجـ.ـئين السوريين و خطة التعامل معهم

يشار إلى أن مصادر سورية رجـ.ـحت أن تكون المعـ.ـارضة التركية ومنهم “أوزداغ” حـ.ـرضت على أعمال الشـ.ـغب ضـ.ـد السوريين في أنقرة.

كما حـ.ـذر في وقت سابق المتحدث باسم حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا “عمر جليك”، من المستـ.ـفزين والمحـ.ـرضين على معـ.ـاداة طالبي اللـ.ـجوء.

مشيراً إلى وجود محاولات للقيام باستفـ.ـزاز وتحـ.ـريض من خلال استغـ.ـلال هذه الحـ.ـادثة المـ.ـؤلمة بهدف إلحـ.ـاق الضـ.ـرر بتركيا وشعبها.

Advertisements