تخطى إلى المحتوى

السلطات التركية تبدأ بهد.م منازل للسوريين في إحدى الولايات بعد أوامر من رئاسة البلدية

السلطات التركية تبدأ بهد.م منازل للسوريين في إحدى الولايات بعد أوامر من رئاسة البلدية

بدأت السلطات التركيّة، الاثنين، بهـ.ـدم منازل عشـ.ـوائية يقطنها لاجـ.ـئون سوريون في منطقة “ألتـ.ـنداغ” بأنقرة.

جاء ذلك، بعد حـ.ـادثة الاعتـ.ـداء على السورييّن في المنطقة نفسها قبل أكثر من شهـ.ـر.

و تلقى الملّاكون و المستأجرون إخطارات بضـ.ـرورة إخـ.ـلاء منازلهم خلال أسبوع.

في وقتٍ تسارعت فيه إجراءات ترحـ.ـيل اللاجـ.ـئين غير المسجلين، بحسب ما نقلته وسائل إعلام تركيّة.

اقرأ ايضا : باحث تركي يوجه رسالة لحكـ.ـومة بلاده حول اللاجـ.ـئين السوريين و خطة التعامل معهم

و برّرت السلطات التركيّة عمـ.ـليات الهـ.ـدم، بأنها جاءت بسـ.ـبب وجود مباني غير مرخصة، و ستخـ.ـضع المنطقة للتحول الحضري.

و تفيد الأرقام بتدمـ.ـير نحو 160 مبنى حتى الآن، في حين قال نـ.ـاشطون على وسائل التواصل الاجتماعي، إنه «مع هـ.ـدم المنازل في المنطقة، سينخفض عدد السكان السورييّن فيها بشكل كبـ.ـير».

اقرأ ايضا : مسؤول تركي يكـ.ـشف واقع حياة اللاجـ.ـئين السوريين في البلاد و يكـ.ـشف القرارات الجـديدة المتخذة حيالهم

و كانت وزارة الداخلية التركيّة، قد اتخذت قراراً بترحـ.ـيل اللاجـ.ـئين السورييّن غير المسجلين في أنقرة إلى المقـ.ـاطعات المسجلين فيها، كما لن يتم قبول تسجيل أي لاجـ.ـئ سوري جـ.ـديد في الولاية.

و تأتي أنقرة في المرتبة الحادية عشر من حيث عدد السورييّن فيها، حيث يصل عددهم إلى 102 ألفاً و 174 لاجـ.ـئاً سورياً و يعادلون ما نسبته 1.8 % من إجمالي سكان العاصمة التركيّة، حسب الإحصاءات الرسمية.

Advertisements