تخطى إلى المحتوى

إعلامية مقربة من بشار الأسد تكـ.ـشف عن أمر هام حصل في سوريا ويحاول النظام إخفاؤه عن الشعب

إعلامية مقربة من بشار الأسد تكشف عن أمر هام حصل في سوريا ويحاول النظام إخفاؤه عن الشعب

صرّحت إعلامية في إحدى قنوات النّظام اليوم الجمعة 10 أيلول/سبتمبر، بهجرة العديد من العاملين في الإعلام وتساءلت عن الأسباب التي تدفعهم للهجرة

تناقلت صفحات في مناطق سيطرة النظام ما قيل أنّ الإعلامية المذيعة في قناة سما الموالية لحكومة النظام هناء الصالح

نشرته عبر صفحاتها الرسمية من تساؤلات عن أسباب هجرة الشباب السوري والدوافع التي تحثّهم على مغادرة البلاد

ولا سيما أنّ معظمهم من أصحاب الكفاءات في مخلف المجالات

فقد قالت الصالح في آخر منشوراتها حسب ما تناقلت تلك الصفحات: في العشرة أيام الأخيرة وفي محيطي المهني ممّن أعرفهم شخصيّاً،

ودّعتُ سبعةَ أشخاصٍ من مهندسين وتقنيين وفنيين ومن الكفاءات العالية، بعضهم إلى العراق والبعض الآخر إلى الخليج وأكثرهم إلى السودان

اقرأ ايضا : الرئيس أردوغان يكـ.ـشف عن خطته للانتخـ.ـابات القادمة ودور حزب العدالة والتنمية في الرئاسة والبرلمان التركي

وأضافت أنّ نسبة الذين يتركون البلاد ويهاجرونها نسبة مقلقة وغير مريحة

مشيرة إلى الظروف المعيشية غير المنطقية حسب وصفها، التي تضطرهم للسفر

في حين تساءلت الصالح عن الأسباب التي تدفع هذه الأعداد الضخمة للهجرة، قائلة: من المسؤول وإلى متى ستستمر، وهل هي مفتوحة دون سقف!!!؟؟

يذكر أنّ عشرات العائلات في مناطق سيطرة النظام ومن جميع الطوائف تسلك طرقاً صعبة مليئة بالمخاطر،

للخروج من مناطق النظام إلى المناطق المحررة في الشمال السوري في ريفي ادلب وحلب

اقرأ ايضا : جيش المعارضة السورية يتحد ويتصدى لجيش بشار الأسد في إحدى المناطق السورية وقائد ميداني يبين القادم

وتصل كلفة تهريب الشخص من مناطق النظام إلى ريف حلب الشمالي حسب مصادر محلية ما بين الـ 500 دولار وحتى الـ 1600 دولار حسب قرب المنطقة والريق التي يسلكها الشخص

الجدير ذكره أنّ الأهالي في مناطق سيطرة النظام يعانون من تردي الأوضاع المعيشية وغلاء الأسعار وانهيار كافة القطاعات،

مما يدفعهم لمحاولة الخروج من تلك المناطق بحثاً عن سبل حياة أفضل

Advertisements