تخطى إلى المحتوى

قـ.ـبور أقارب السوريين المتواجدين في الخارج هـ.ـدف لبشار الأسد بعد القرار الأخـ.ـير

قـ.ـبور أقارب السوريين المتواجدين في الخارج هـ.ـدف لبشار الأسد بعد القرار الأخـ.ـير

كشف مدير مكتب دفن الموتى في محافظة دمشق فراس إبراهيم، عن وجود دراسة لطي قرار منع التنازل عن القـ.ـبور أو الاستضافة لغير الأقارب والصادر عن المكتب التنفيذي، على أن يسمح بالتنازل والاستضافة ضمن اشتراطات محددة.

وأضاف إبراهيم خلال جلسة مجلس محافظة دمشق، أنه بالنسبة لمقبرة برزة يتم حالياً تنفيذ مخططات لتأهيلها وإعادة توزيع القبور بشكل منظم وفق سجلات مكتب الدفن، وذلك بحسب تصريحات نقلها موقع أثر برس الموالي.

وتضمنت طروحات أعضاء مجلس المحافظة أمس الأربعاء، إعادة العمل بقرار السماح بالتنازل والاستضافة في القبر لغير الأقارب، والإسراع في تأهيل مقبرة برزة، وغيرها من الطروحات.

اقرأ ايضا : سجـ.ـن ومصادرة أموال لعم بشار الأسد رفعت في دولة أوربية ومصادر رسمية تكـ.ـشف مكانه

ما حقيقة تأجير وبيع القـ.ـبور في دمشق؟

انتشرت مطلع العام الحالي معلومات عن تأجير القـ.ـبور أو بيعها في دمشق، إلا أن مدير مكتب دفن المـ.ـوتى في العاصمة فراس إبراهيم أكد أنه لا يوجد قانون محدد لتصرف كهذا، موضحاً أنه توجد استضافة للـ.ـقبور، في حين يمنع بيعها أو إيجارها إلا عن طريق محكمة وتسمى حينها “استحقاق دفن”.

وأضاف: “ما هو منتشر يدعى استضافة وهو أمر مسموح بين الأقارب وبشروط معينة يحددها صاحب المدفن”.

وأردف:”من شروط الاستضافة، مرور 5 سنوات على الوفية، وأن يكون الدفن بوجود الورثة وصاحب المدفن”.

أسعار القـ.ـبور في دمشق بالملايين

يذكر أنّ أسعار القبور في بعض مناطق دمشق وصل إلى 17 مليون ليرة سورية (ما يعادل نحو 5200 دولار)، وهو مبلغ تعجز عن توفيره كثير من الأسر السورية.

وقال موقع “هاشتاغ سوريا” الموالي إن كلفة القبر الواحد في مقـ.ـبرة “الشيخ رسلان” أصبحت تتجاوز الـ17 مليون ليرة سورية، والسبب في ذلك يعود إلى “موقعها الاستراتيجي”، مضيفاً أن سعر القـ.ـبر في مقبرة باب الصغير يتراوح بين 10 مليون ليرة و12 ليرة، علماً أن شراء القبور فيها متوقف منذ عام 2017 بسبب الاكتظاظ الكبير بالقـ.ـبور.

اقرأ ايضا : خلفاء ميركل حاكموا ألمانيا الجـ.ـدد يكـ.ـشفون سياساتهم تجاه اللاجئين السوريين ومستقبلهم في ظل وصولهم للسلطة

كما بات سعر القبر الواحد في مقـ.ـبرة الدحداح وسط العاصمة يتراوح بين 13 مليوناً و15 مليون ليرة سورية، في حين وصل سعر القبر الواحد في مقبرة باب شرقي إلى ما يقارب 3 ملايين ليرة سورية (القبر الكامل)، ومليون ليرة سورية للدرج الواحد في المدفن، وفقاً لما أورده الموقع.

Advertisements