تخطى إلى المحتوى

جيش المعـ.ـارضة السورية يعود بالثـ.ـورة إلى العام 2011 وحالة من التأهب والأمل لدى الشعب بعد القرارات الجـ.ـديدة

جيش المعـ.ـارضة السورية يعود بالثـ.ـورة إلى العام 2011 وحالة من التأهب والأمل لدى الشعب بعد القرارات الجـ.ـديدة

أعلنت اليوم الخميس خمسة فصـ.ـائل في الجيش الوطني السوري اندماجها بشكل كامل، وتشكيل “الجبهة السورية للتحـ.ـرير”.

ودخل في تشكيل “السورية للتحـ.ـرير” كل من فرقة السلطان سليمان شاه وفرقة الحمزة وفرقة المعتصم وفرقة صقور الشمال والفرقة 20.

ويهـ.ـدف الاندماج لإيجاد قيادة واحدة وفاعلة، تتجاوز حـ.ـدود التنسيق وتعـ.ـمل تحت مظلة الجيش الوطني السوري.

وعيّنت الجبـ.ـهة “معتصم العباس” قائداً للجبهة، فيما سيكون “سيف بولاد” نائباً له،

فيما يبلغ عدد المقـ.ـاتلين داخل التشكيل حوالي 15 ألف عنصـ.ـر، ويتوزعون على جبـ.ـهات منـ.ـاطق درع الفرات ومحاور ريف حلب والحسكة والرقة.

اقرأ ايضا : روسيا تفـ.ـقد أحد أهم عناصـ.ـرها العسـ.ـكريين في حمص وبوتين يوجه أوامر سريعة

وقال “مصطفى سيجري” عضو مجلس قيادة الجبهة إن “الاندماج الكامل وإنهـ.ـاء الحـ.ـالة الفصائلية وتوحيد المكاتب العسـ.ـكرية/ الأمنية/ السياسية/ المالية/ الإعلامية/ العـ.ـلاقات، باسم -الجبهة السورية للتحـ.ـرير- يهـ.ـدف إلى الارتقاء بالواقـ.ـع العام وضبط الأمن ودعم الاستقـ.ـرار في المنـ.ـاطق المحـ.ـررة وتعزيز دور المؤسسات الرسمية وتمكين الحكـ.ـومة السورية المؤقتة.

ولفت “سيجري” إلى أن دعم وتمكين كل من المؤسسات الرسمية التالية:

وزارة الدفاع/ الشـ.ـرطة العسـ.ـكرية/ القضـ.ـاء العسكري/ الشـ.ـرطة المـ.ـدنية واجب الجميع وخيار -الجبهة السورية للتحـ.ـرير- للنهوض بواقـ.ـع المـ.ـناطق المحـ.ـررة.

وشدد “سيجري” على أن “اندماج قـ.ـواتنا اليوم خطوة ولن نقـ.ـف هنا، وندعو اخواننا في الفصـ.ـائل لاندماج كامل نزولا عند رغـ.ـبة شعبنا”.

اقرأ ايضا : قـ.ـبور أقارب السوريين المتواجدين في الخارج هـ.ـدف لبشار الأسد بعد القرار الأخـ.ـير

وحول تشكيل غرفة “عزم”، لفت “سيجري” إلى أنها كانت “مبادرة طيبة وقد باركنا انطـ.ـلاقتها ولن ندخر جهداً في دعم جهودها والتعاون معها، إلا أننا قدمنا خيار الاندماج الكامل وإنهاء الحـ.ـالة الفصائلية فيما بيننا على الاكتفاء بالتنسيق دون الدمج الكامل للمكاتب الرئيسية والفرعية والقواعد المقاتلة ودعم القيادة الواحدة”.

وأوضح أن الجبهة السورية للتحرير عبر -قادتها- تحمل مبادرة طال انتظارها قائمة على التكامل والتكاتف وتقديم المصلحة العامة على الخاصة والجماعة على الفرد والكفاءة على الولاء.

وختم سيجري: نسعى لتقديم نموذج قادر على الاستقطاب والتكامل، بما يخدم مصالح أهلنا وشعبنا ويحفظ أرضنا وينهض بواقع المنـ.ـاطق المحـ.ـررة.

Advertisements