تخطى إلى المحتوى

قائد في الثورة السورية يصرح حول اندماج قادم هو الأكبر لقلب الموازنة ضد الأسد

قائد في الثورة السورية يصرح حول اندماج قادم هو الأكبر لقلب الموازنة ضد الأس

كشفت قائد فصيل “السلطان سليمان شاه” في الجيش الوطني “محمد الجاسم أبو عمشة”، عن حجم الخلاف بينهم وبين فصيل “تحرير الشام”

وقال “أبو عمشة” في تصريح لصحيفة “القدس العربي”، إنه لا ينكر عمل تحرير الشام في القتال ضد النظام، وهم من أبناء هذا البلد وقد صدوا هجمات كثيرة لقوات النظام

وأضاف، أنه يؤيد الاندماج الكامل لمناطق المعارضة، بما فيها مع “تحرير الشام” والتي تغيرت بحسب وصفه للأفضل، مبديا استعداده للعمل وللتفاهم معهم

وأشار إلى أنهم و”الجهادين” في حالة عداء، وقد حاربوا تنظيم القاعدة سابقا،

وأن الفصيل خاض معارك ضد تنظيم “داعش” وخسر الكثير من عناصره، نافيا تهريب “جهاديين” إلى ليبيا

اقرأ ايضا : أبو عمشة يكـ.ـشف عن موقفه من النصرة و يتحدث عن الإنجازات و الاتهامات الموجهة لفصيله في عفرين

بدوره، أصدرت كتيبة “المعتز بالله” العاملة ضمن صفوف الفصيل بياناً أكدت من خلاله انشقاقها عن الفصيل

“كون أبو عمشة ضرب بعرض الحيط تاريخ هيئة تحرير الشام الإجرامي”

وجاء في بيان نشرته الكتيبة جاء فيه: “فاجأتنا وأحزنتنا تصريحات قائد الفصيل بخصوص العلاقات مع هيئة تحرير الشام المصنفة على قوائم الإرهاب”

وأضاف البيان أن “أبو عمشة أبدى استعداده للتفاهم مع هيئة تحرير الشام والاندماج معها والقتال إلى جانبها

ضارباً بعرض الحائط تاريخها الإجرامي بحقنا عند وجودنا في ريف حماة بداية التأسيس”

اقرأ ايضا : تركيا تتحدث عن فتح أبوبها لسوريين جدد و إقامتهم في مدن محددة وفق معايير

وتابع البيان: “بناءً على التصريحات الصادرة عن قائد الفصيل من دون التشاور مع أعضاء القيادة،

نعلن انفصال كتيبتنا بقيادة أبو زيد قسطون عن فرقة السلطان سليمان شاه، وبالتالي،

العمل بشكل مستقل إلى جانب كل الفصائل في الجيش الوطني السوري فقط”

Advertisements