أكبر منظمة دولة مسؤولة عن السوريين تتحدث عن ظروف العودة في الوقت الحالي إلى الوطن والإجراءات الآمنة

أكبر منظمة دولة مسؤولة عن السوريين تتحدث عن ظروف العودة في الوقت الحالي إلى الوطن والإجراءات الآمنة

طالبت منظمة العفو الدولية السلطات اللبنانية بعدم ترحـ.ـيل لاجـ.ـئين سوريين، اعتـ.ـقلوا الأسبوع الماضي بعد استلام جوازات سفرهم من السفارة السورية، وحثت على إطـ.ـلاق سراحهم أو توجيه تهـ.ـم إليهم بارتكـ.ـاب جرائـ.ـم واضحة ومعروفة

وقالت “العفو الدولية”، في بيان لها، إن على مديرية الأمن العام اللبناني “ضمان عدم إعادة السوريين قسراً إلى سوريا،

لأن ذلك سيعـ.ـرضهم لخـ.ـطر الاعتـ.ـقال التعـ.ـسفي والاختـ.ـفاء القسـ.ـري والتعـ.ـذيب، التي ما تزال متفشية في سوريا

وذكرت نائبة مدير قسم الشرق الأوسط في المنظمة، لين معلوف، أنه “لا يوجد جزء من سوريا آمن للعودة، ويجب حماية هؤلاء الرجال”

اقرأ ايضا : تسـ.ـريب مشاهد مـ.ـروعة لحـ.ـرق مخـ.ـابرات نظام الأسد جثـ.ـامين معتقـ.ـلين بالبنزين ودفـ.ـنهم بمقـ.ـابر جمـ.ـاعية في أجواء احتفالية (فيديو)

وأضافت أنه “بموجب القانون الدولي، فإن حظر الإعادة القسرية يعني أنه لا ينبغي إعادة أي شخص إلى بلد يتعـ.ـرض فيه لخـ.ـطر حقيقي لانتهـ.ـاكات جسيمة لحـ.ـقوق الإنسان”،

موضحة أن ترحيل الشبان سيكون “انتهاكاً خطيراً لالتزامات لبنان الدولية

ودعت المنظمة في بيانها كلاً من السلطات اللبنانية والأردنية إلى السماح للأشخاص الفـ.ـارين من مناطق النـ.ـزاع في سوريا بالدخول القـ.ـانوني واللجـ.ـوء الآمن فيها

وأشارت إلى أن “محنة هؤلاء الشبان هي بمثابة تذكير بالمخاطر المتزايدة التي يواجهها اللاجـ.ـئون السوريون في البلدان المضيفة المجاورة،

وكذلك الأعداد غير الكافية بشكل مؤسف من أماكن إعادة التوطين الدولية المتاحة للاجـ.ـئين الذين فروا من الصـ.ـراع والأزمـ.ـات في بلدانهم الأصلية

اقرأ ايضا : مسؤول تركي يتحدث عن حل قادم في سوريا ويبشر السوريين بالرخـ.ـاء والسعادة القادمة

وحثت معلوف الدول في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك الدول الأعـ.ـضاء في الاتحاد الأوروبي،

على القيام بنصيبها العادل لحـ.ـماية اللاجـ.ـئين من خلال زيادة عدد أماكن إعادة التوطين المعروضة

وكان بيان للجـ.ـيش اللبناني أكد، في 28 من آب الماضي، أن مديرية الاستخبارات اعتقـ.ـلت ستة شبان سوريين خارج سفارة دمشق في بيروت،

بسـ.ـبب دخولهم البلاد بشكل غير شرعي وبمساعدة مهـ.ـربين، موضحاً أنه تم تسليمهم إلى مديرية الأمن العام

Advertisements