عجوز ثمانينية تبهر طلاب الجامعة والأساتذة بهمتها وحصولها على التخرج بعلامات مرتفعة

عجوز ثمانينية تبهر طلاب الجامعة والأساتذة بهمتها وحصولها على التخرج بعلامات مرتفعة

ناقشت سيدة سورية تبلغ من العمر 79 عاماً مشروع تخرجها في جامعة تشرين – كلية الآداب والعلوم الإنسانية، في محاولة منها للتأكيد بأن كبرها بالعمر لم يمنعها من تحقيق حلمها في الحصول على شهادة جامعية.

وجاءت رغبة نجلاء أحمد برغل “أم هشام” في الحصول على الشهادة الجامعية،

بعد أن أنهت مرحلة محو الأميّة بعمر الـ 54، ومرحلة التعليم الأساسي بعمر الـ 69.

وتعمل “برغل” وهي من مواليد عام 1942 في جني الزيتون والليمون لتغطية مصاريفها الجامعيّة،

ولديها ثمانية أولاد وخمسة عشر حفيداً بعضهم في المرحلة الجامعية وآخرون حاصلون على شهادات الطب والهندسة.

اقرأ ايضا : بإمكانكم أن تكونوا معنا ليس مستحيلا.. 1337 سوري يصلون إلى بر الأمان ويدلون إخوانهم على سلك طريقهم للخلاص بسهولة وسرعة

وسبق أن احتفى السوريون بالعديد ممن خاضوا تجارب مشابهة وحققوا النجاحات بها، ومنهم الحاج عبد الكريم البكري (69 عاماً) الذي عاد إلى مقاعد الدراسة في جامعة إدلب، رغم الانقطاع الطويل وتهجيره من ناحية التمانعة في ريف إدلب الجنوبي بفعل العمليات العسكرية الروسية، فضلاً عن ظروف النزوح القاسية.

Advertisements