الوحدات التونسية الخاصة تتحرك ضد مجموعة من الشباب السوريين بعد تصرفاتهم الأخيرة

الوحدات التونسية الخاصة تتحرك ضد مجموعة من الشباب السوريين بعد تصرفاتهم الأخيرة

أوقفت السلطات الأمنية التونسية، يوم أمس الاثنين، عشرات اللاجئين السوريين، أثناء محاولتهم دخول البلاد عبر طرق التهريب

وذكرت وسائل إعلام تونسية، أن الوحدات العسكرية في قطاع “رمادة” ت

مكنت من توقيف 25 شخصاً من بينهم نساء وأطفال يحملون الجنسية السورية، من جهة “المرتبة”

وفي عملية ثانية، أوقف الجيش التونسي 27 سورياً من بينهم 4 نساء و11 طفلاً،

أثناء تنقلهم داخل المنطقة الحدودية العازلة، وذلك في محاولة لدخول البلاد

اقرأ ايضا : ألمانيا تغير سياستها تجاه الشباب السوريين المطلوبين للخدمة العسكرية في بلادهم وتكشف عن مدى استحقاقهم للجوء والقدوم إلى ألمانيا

يذكر أن خفر السواحل التونسي أنقذ قبل أيام 17 مهاجراً من بينهم 10 سوريين،

بعد تلقيه نداء استغاثة بتعطل مركب يقل مهاجرين غير شرعيين قبالة الساحل الجنوبي للبلاد

Advertisements