كاتب تركي يحذر السوريين من كلمات يسمعونها من الأتراك ولايعرفون معناها بثقافة البلد

كاتب تركي يحذر السوريين من كلمات يسمعونها من الأتراك ولايعرفون معناها بثقافة البلد

حذر الكاتب التركي مليح التين اوك من تزايد التصعيد والكراهية ضد اللاجئين السوريين، وتحولها لدى بعض فئات المجتمع إلى أمر طبيعي يروج له على قنوات اليوتيوب بهدف نيل الانتشار والشهرة الواسعة على حساب المهاجرين

وفي مقال له بموقع “خبر إكس” التركي أكد مليح أن هذا الأمر أصبح وباءً منتشراً في المجتمع

متسائلاً كيف يمكن للمرء ألا يراه، مضيفاً أن هناك فئة ثانية عنصرية تستخدم الحكايات والأمثال الشعبية للنيل من اللاجئين،

واستخدام تلك الأقوال في مناظراتهم الدعائية التي يقومون بها لكسب التأييد الشعبي مثل قولهم:

“إذا كنت تحبها فأحضرها لمنزلك” فهم يطلقون هذا المثل عند الحديث عن الحيونات كالقطط والكلاب

ولكن العنصريين استخدموه للإشارة إلى اللاجئين.

اقرأ ايضا : ابن أردوغان “أبو رجب” يتوجه للسوريين ويدلي بتصريح يحمل مصيرهم ومستقبلهم في البلد

وأشار الكاتب التركي إلى أن ما يحدث الآن يشبه ما حدث في التسعينات من القرن الماضي مع الأكراد الذين لجؤوا بعد أحداث العراق،

من خلال الأقوال والتصرفات العنصرية وقول البعض “فلنشارك أماكن معيشتنا مع الحيوانات”،

وهذا أمر معيب حينما نراه على وسائل التواصل الاجتماعي وعلى حسابات المعارضين الشخصية.

وتساءل مليح أي نوع من الجهل هذا؟ من المستحيل على الإنسان فهمه،

فحينما تعتبر أطفال اللاجئين والمهاجرين حيوانات فهذه وقاحة كبيرة ووباء يجب القضاء عليه في المجتمع،

ويجب على الحكومة أيضاً مراقبة تلك التصرفات والأعمال العدوانية

وأضاف الكاتب التركي أن عصرنا هذا مليء بالكذب والاتهامات دون دليل وأن سوء الفهم آخذ في الازدياد،

كما إن البعض يقوم باستهداف اللاجئين السوريين ونشر خطاب الكراهية بين الناس، الأمر الذي ينتج عنه الخوف لديهم من التعرض للقتل والنبذ

اقرأ ايضا : دولة أجنبية تقدم ملايين الدولارات كقرض للسوريين في تركيا وكل من يقف معهم

وازدادت مؤخراً الحملات المناهضة للاجئين السوريين في تركيا وقيام بعض الأحزاب المعارضة بتحريض الناس ضدهم وبث الإشاعات،

الأمر الذي تسبب باعتداءات ضد السوريين وممتلكاتهم وانتشار الكراهية والعنصرية ضدهم على الرغم من كل محاولات التي تقوم بها الحكومة التركية لاستيعاب الأمر وحماية اللاجئين

Advertisements