ابن أردوغان “أبو رجب” يتوجه للسوريين ويدلي بتصريح يحمل مصيرهم ومستقبلهم في البلد

ابن أردوغان "أبو رجب" يتوجه للسوريين ويدلي بتصريح يحمل مصيرهم ومستقبلهم في البلد

أدلى نجل الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، اليوم السبت، بتصريحاتٍ حسم من خلالها موقفه من مسألة التحريض على اللاجئين السوريين، كما وجّه من خلالها برسالةٍ قوية لأحزاب المعارضة التركية،

وذلك بعد أيامٍ من تصريحاتٍ مفاجئة للرئيس التركي حول اللاجئين السوريين المتواجدين في تركيا

نجل أردوغان يدلي بتصريحاتٍ حول اللاجئين السوريين

ووفقاً لما أفادت به وسائل إعلامٍ تركية، نقلاً عن بلال أردوغان،

فإنّ أحزاب المعارضة التركية تستخدم ملف اللاجئين السوريين كورقة ضغطٍ لمحاولة إرجاعهم إلى بلادهم بشكل قسري

ووفقاً لما أفاد به موقع أردهان خبر التركي، تركّزت تصريحات بلال على انتقاد موقف المعارضة من موضوع اللاجئين، حيث قال إنّ: ما تقوم به تلك الأحزاب هو أمرٌ ينافي القانون الدولي وقوانين الأمم المتحدة الخاصة باللاجئين، لافتاً إلى أنّ تركيا قادرة على حمايتهم

وأكد نجل الرئيس التركي، خلال تصريحاته على أنّ الله لم يخلق أحدًا بلا وطن، وكذلك لم يخلق الناس كلاجئين،

إلا أنّ الظلم هو ما يدفع الناس للهجرة من بلادهم بشكلٍ قسري ، على حدّ تعبيره

وأوضح نجل الرئيس التركي، أنّ السوريين فروا إلى الحدود مع تركيا هرباً من الموت الذي كان ينتظرهم في بلادهم، ولم يكن بإمكان تركيا حينها أن تتركهم على الحدود

اقرأ ايضا : دولة أجنبية تقدم ملايين الدولارات كقرض للسوريين في تركيا وكل من يقف معهم

تصريحات مفاجئة للرئيس التركي

وتأتي تصريحات نجل الرئيس التركي، عقب نقاشٍ أجراه والده حول قضية اللاجئين السوريين والأفغان في بلاده،

وذلك بعد اجتماعه بمجلس الوزراء، حيث أدلى بتصريحاتٍ مفاجئة وغير مسبوقة، حيث يتكلم عن إعادة السوريين إلى بلادهم ووضع شروط للراغبين البقاء

وفقاً للصحف التركية، فإن أردوغان، تناول قضية اللاجئين السوريين ومشكلة بقائهم أو ترحيلهم من البلاد،

مؤكداً أن الذين ارتكبوا جرائم ستحاكمهم السلطات القضائية

وخلال معرض حديثه أوضح بأن هناك شرطان لمن يرغب في البقاء داخل الأراضي التركية،

حيث قال: إن من يستطيع تعلم اللغة التركية والاندماج في الحياة الاجتماعية يمكنه البقاء في البلاد،

أما من لا يفعل ذلك فستتم إعادته إلى بلده بما يتناسب مع عودة الحياة إلى طبيعتها في سوريا

اقرأ : اليابان تقدم للاجئين السوريين في تركيا نصف مليار دولار ووزير الخارجية يبين للسوريين مسلك الفائدة بشكل فوري

هذا وتطرق للحديث عن زيادة حدة الهجمات العنصرية والتحريض الذي تمارسه الأحزاب المعارضة تجاه اللاجئين السوريين خاصةً بعد أحداث التنداغ في العاصمة أنقرة

وبيّن أن تركيا ليست دولة مهجورة حيث يمكن لأي شخص الدخول والخروج كما يشاء،

مشيراً إلى أنه يوجد ما يقرب من 5 ملايين نسمة منهم 3 ملايين و 600 ألف سوري

ونوّه في ختام حديثه، إلى أن هناك أيضاً أناس دخلوا بطريقة غير شرعية لتركيا،

إلا أنه نفى وجود 1.5 مليون من المهاجرين غير النظاميين الأفغان في تركيا كما تدعي أحزاب المعارضة التركية، معتبراً أنّ كل هذا محض أكاذيب

Advertisements