أنا مليت وأشعر أن نهايته قريبة.. عباس النوري ينقلب على الأسد ويطلق تصريح غير مألوف

أنا مليت وأشعر أن نهايته قريبة.. عباس النوري ينقلب على الأسد ويطلق تصريح غير مألوف

انتقد الممثل الداعم للأسد “عباس النوري” انتشار صور رأس النظام الإرهابي “بشار الأسد” بشكل كبير في كل مكان،

فيما أصدر جملة من الفنانين الموالين للنظام تصريحات حملت في طياتها انتقادات للأوضاع بمناطق سيطرة النظام

وانتقد “النوري”، في تصريحات لإذاعة موالية للنظام “وجود آلاف الصور لبشار الأسد التي تعلق بالأماكن العامة وهذا الكلام لا يجوز،

ويجب أن تكون الصور فقط بالمكاتب الرسمية والأماكن اللائقة، حسب كلامه

ولفت إلى أن رأس النظام “بشار الأسد طالب بعدم رفع صوره في بداية توليه الحكم”،

ووصف أن كثرة انتشار صور الرئيس تفرز تفسيراً له علاقة بالنفاق وفق رده على سؤال المذيع بماذا يوصف هذه الظاهرة

في حين طلب من المواطنين “الصبر والصمود، وتجنب اتهام أحد بالتقصير،

وأن العلاج بالجوهر وليس بالقشور”، مبيناً أن “رئيس الجمهورية لن يستطيع أن يفعل شيئاً وحده”

من جانبه قال نظيره “أيمن رضا”، أنه لا يستطيع النوم بسبب الحر والبعوض ومن أصوات المطاعم والمطربين وتحدث عن انتشار اصوات البسكليتات العاملة على الكهرباء مستغربا من طريقة تأمين الطاقة لها

وقالت الممثلة “نسيمة الضاهر”، اين الحصار؟ الطاقة الشمسية كيف دخلت وامتلأت بها المستودعات تملأ البلد ويجبر البشر على شرائها بعد زيادة التقنين وشواء الأنفس في هذا الحر”،

فيما زعمت “سلافة معمار” بأن العيش في سوريا بكرامة يعادل تلك الخدمات

تركيا تبدأ تحقيقاً حول سوريين وأتراك استقبلوا علي الديك وأبرموا مخططاً يستهــ.دف الرئيس أردوغان ورموز الدولة

فيما أصدر “بشار إسماعيل” جولة من التصريحات تحت عنوان لا أملك “ثمن تذكرة الطائرة للسفر إلى دبي” وانتقد في مداخلة مصورة البطاقة الذكية التي يفرضها نظام الأسد على المواطنين ويقنن خلالها توزير الخبز والمحروقات والمواد الأساسية ومن أصدرها

هذا وسبق أن تصاعدت انتقادات الفنانين الموالين للنظام، بعد مشاركتهم في التحريض والتجييش ضد الشعب السوري فضلاً عن وقوفهم إلى جانب القاتل الذي استخدمهم في تلميع صورة إجرامه فيما تتكرر مشاهد خروجهم عبر وسائل الإعلام الموالية للأسد دون أيّ إجراءات لتنفيذ مطالبهم من قبل النظام أو حتى الرد عليهم

Advertisements