أمير سعودي يتحدث عن موقف بلاده الحقيقي من مسألة إسقـ.ـاط بشار الأسد وإنهاء حكمه

أمير سعودي يتحدث عن موقف بلاده الحقيقي من مسألة إسقـ.ـاط بشار الأسد وإنهاء حكمه

وصف الأمير السعودي “سطام بن خالد آل سعود”، في تصريحات لصحيفة “عكاظ”،

ما يحدث في سوريا بأنها “مأساة إنسانية كبيرة”، معتبراً أن “الحياد في القضايا العربية يعد خيانة،

خصوصاً إذا كانت هذه القضايا تتعرض لضغوط وانتهاكات من دول ليست عربية، فالصمت هنا كأنه مساعدة لهم”

وقال الأمير إن “المصيبة أن نظام بشار الأسد يقتل أبناء شعبه بذريعة وحدة سورية،

لكن ما نراه بالواقع أن سوريا أصبحت كنتونات منها ما هو تابع لأمريكا أو تركيا أو روسيا أو جماعات إيران وحزب الله الذين أصبحوا لهم الكلمة الأقوى في سوريا”

اقرأ ايضا : الأمير السعودي يتحدث عن موقف بلاده من بشار الأسد وسعيه لتنفيذ خطة محكمة في المنطقة

وتحدث عن “النفاق الغربي الذي تدخل في العراق وليبيا من أجل الحفاظ على الشعوب هناك والديموقراطية

لكنهم في المقابل لم يفعلوا ذلك مع سوريا لحسابات كثيرة ومصالح معقدة بسبب الجغرافيا المختلفة،

فكل طرف بحث عن مصلحته فقط لا غير حتى لو كانت على حساب الشعب السوري”

وأضاف أنه يجب على الجامعة العربية أن يكون لها دور أقوى بعيداً عن الشجب والاستنكار، وحذر من الحياد أمام التدخلات الإيرانية في المنطقة العربية،

وقال إنه يعد خيانة، لافتاً إلى أن وجود تمثال لسليماني في لبنان يعكس فرض حزب الله أجنداته السياسية والتبعية لإيران

اقرأ ايضا : الولايات المتحدة الأمريكية توجه تحذيرها لبشار الأسد وتنذره من بدء محاسبته.. كرسيك يترنح أيها الرئيس!

وأكد أن “سلوك إيران في المنطقة يقوم على مبادئ عدة لديهم، الأول وهو الحقد الفارسي ضد العرب، والثاني المطامع الإيرانية في المنطقة وتستخدم الطائفية من أجل التغلغل في المنطقة العربية وإيجاد موطئ قدم لهم لتنفيذ أحقادهم وتحقيق مطامعهم أي أنهم يستخدمون الطائفية كوسيلة للتغرير بعامة الناس الذين يجهلون الحقيقة وتجنيدهم ويخفون بداخلها أحقاداً ومطامع”

Advertisements