تخطى إلى المحتوى

الولايات المتحدة الأمريكية توجه تحذيرها لبشار الأسد وتنذره من بدء محاسبته.. كرسيك يترنح أيها الرئيس!

الولايات المتحدة الأمريكية توجه تحذيرها لبشار الأسد وتنذره من بدء محاسبته.. كرسيك يترنح أيها الرئيس!

أدانت وزارة الخارجية الأمريكية هجوم النظام السوري على محافظة درعا جنوبي البلاد، واصفة إياه بـ”الوحشي”.

وقال وزير الخارجية أنتوني بلينكن: “ندين هجوم نظام (الرئيس بشار) الأسد على درعا،

وندعو لإنهاء فوري للعنف الذي قتل المدنيين وتسبب بتشريد الآلاف الذين يعانون نقص الغذاء والدواء”.

وأضاف الوزير، في تغريدة: “نجدد دعوتنا لوقف إطلاق النار في جميع أنحاء سوريا وفقا لقرار مجلس الأمن رقم 2254”.

اقرأ ايضا : لقد خسرنا المعـ.ـركة يا أثماء.. جيش بشار الأسد ينهرم وينسحب من إحدى المناطق السورية

ويطالب القرار 2254 الصادر في 18 ديسمبر/ كانون الأول 2015، جميع الأطراف بالتوقف عن شن هجمات ضد أهداف مدنية، كما يطلب من الأمم المتحدة أن تجمع بين الطرفين للدخول في مفاوضات رسمية، وإجراء انتخابات تحت إشراف الأمم المتحدة، بهدف إجراء تحول سياسي.

وفي 25 يونيو/ حزيران الماضي، فرضت قوات النظام السوري والمليشيات التابعة لها حصارا على منطقة درعا البلد بالمحافظة،

التي يقطنها 40 ألف نسمة بعد رفض المعارضة تسليم السلاح الخفيف،

باعتباره مخالفا لاتفاق تم بوساطة روسية عام 2018، ونص على تسليم السلاح الثقيل والمتوسط.

اقرأ ايضا : ثمانية شباب سوريين يحظون باهتمام ومتابـ.ـعة جيش دولة عربية لهم بعد إنجازهم الأخير على الحدود

وفي 26 يوليو/ تموز الجاري، توصلت لجنة المصالحة بدرعا البلد، وقوات النظام إلى اتفاق يقضي بسحب جزئي للأسلحة الخفيفة المتبقية بيد المعارضة، ووجود جزئي لقوات النظام، إلا أن الأخيرة أخلت بالاتفاق وأصرت على السيطرة الكاملة على المنطقة.

والأربعاء، قال “تجمع أحرار حوران” على تويتر إن قوات النظام استهدفت “بقذيفة هاون مسجد سعد بن أبي وقاص في حي “طريق السد في درعا البلد أثناء صلاة الظهر، دون تسجيل إصابات بشرية”. (ANADOLU)

Advertisements