تخطى إلى المحتوى

منطقة في العاصمة دمشق تثور ضد بشار الأسد وتعلن عن بادئ التحرك اللحظي

منطقة في العاصمة دمشق تثور ضد بشار الأسد وتعلن عن بادئ التحرك اللحظي

خط مجهولون عبارات تضامنية مع أحياء “درعا البلد”، على جدران بلدة “جديدة” في منطقة “وادي بردى” بريف دمشق الغربي، فيما استنفرت قوات النظام السوري وبدأت حملة بحث عن المشتبه بهم

وقال مراسل “نداء بوست” إن قوات النظام استنفرت في المنطقة وسيرت دوريات فيها،

وقامت بطمس العبارات باللون الأسود، بالتزامن مع تشديد أمني كبير على الحواجز المحيطة بالبلدة

اقرأ ايضا : بريطانيا وأمريكا يحددان خطة لخارطة سوريا ومطالب دولية لانتهاج خطة العراق سابقا والتحالف لإنهاء الأسد

ودققت قوات النظام على الشبان الخارجين من البلدة، وطلبت هوياتهم وبطاقات “التسوية” الخاصة بهم،

وفتحت تحقيقاً مع أصحاب المزارع والمنازل التي كتبت عليها العبارات، لمعرفة إن كان لهم صلة بها أو رأوا أحداً ممن خطها

وتتعرض أحياء “درعا البلد” منذ 24 حزيران/ يونيو الماضي لحصار وقصف بقذائف الهاون والدبابات، من قبل قوات النظام،

إضافة إلى وصول حشودات عسكرية كبيرة إلى أطرافها،

بهدف الضغط على الأهالي وتهديدهم بشن هجوم بري في حال رفضوا تسليم المطلوبين وسلاح الشبان الخفيف

اقرأ ايضا : مسؤول سوري يقدم وعداً للسوريين يبدأ التنفيذ في دمشق وينتهي في برلين

جدير بالذكر أن قوات النظام سيطرت في كانون الثاني/ يناير عام 2017 على منطقة “وداي بردى” بريف دمشق، بعد محاصرتها وشن عملية عسكرية ضدها،

انتهت بفرض اتفاق “تسوية” نص على تهجير رافضيه إلى الشمال السوري

Advertisements